• ادمان

شادية محمود
طبيب مصرى يكشف فى ندوة علمية عن ٩ مخاطر عقلية وصحية لإدمان الأطفال الشاشات

القاهرة فى ١٤ مايو أ ش أ //٠٠٠٠تقرير شادية محمود ( مركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط )
كشف الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة ، و إستشارى الأطفال وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس ، فى ندوة علمية عن ٩ مخاطر عقلية وصحية جديدة لإدمان الأطفال للشاشات وملحقاتها ، تتمثل فى ضعف نسبة الإبداع لدى الاطفال ، و قلة قدرتهم على التفكير وإنتاج أفكار فريدة وغير تقليدية أو استنباطها ، وضعف العضلات نتيجة قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة ، ضعف عضلات اليد لانتشار خاصية اللمس ، وانخفاض جودة النوم ، وضعف المناعة ومضاعفة معدلات الإصابة بحساسية الشعب الهوائية فى الأطفال ضحايا قلة الحركة لإنخراطهم فى نمط حياة أميل للسكون الذى يضر بتطور ونمو الجهاز التنفسى للأطفال ، والإصابة بمشاكل فى الأذن قد تؤدى إلى تدهور السمع و قلة الإنتباة والتركيز نتيجة إستخدام السماعات المصاحبة لأجهزة الشاشات ٠
وأكد ، أن ثقافة الإعلام الجديد غيرت نمط حياة الأطفال وملئتها بالإغراءات الإلكترونية التى باتت متوافرة فى كل بيت ، فأصبحت البيئة التى تحتضنهم مشبعة بالشاشات ، تصحبهم أغلب ساعات الإستيقاظ وفى الفراش ، و أينما حلوا و خلال تناول وجبات الطعام ، بالمشاركة النشطة و المباشرة فى اللعب عبر أجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو ، أو عبر استخدام الإنترنت و وسائل التواصل الإجتماعى الإلكترونية المتنوعة ، واستغرقوا فى المكوث أمام شاشات التليفزيون و الكومبيوتر واللاب توب والمحمول والآى باد وغيرها من الأجهزة الالكترونية ٠
ومع بدء عطلة نهاية العام ، وبصرف النظر عن الإبحار غير الآمن فى الأنترنت ، وانتشار الالعاب الالكترونية القاتلة ، أطلق بدران صيحة تحذير من تأثير إدمان الأطفال للشاشات فى الندوة العلمية التى إقيمت ضمن فعاليات اللقاء الشهرى السابع لمبدعى و نقاد أدب الطفل ، والتى نظمها بمقره بالروضة مركز توثيق وبحوث أدب الأطفال ، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة ، وضرورة عدم تعدى فترة المكوث أمامها عن ساعتين فقط يوميا ، منوها إلى أن مقاطع الفيديو على الانترنت باتت القاسم المشترك الأعظم للأطفال فى الأجازة والعطلات٠
للحصول على التقارير كاملة يرجى الاشتراك فى النشرة العامة
شادية محمود المشرف على المركز