• وردة

الزملاء فى التحرير العربى
صباح الخير ويوم سعيد على الجميع
شادية محمود
عيد الأم فكرة نشأت عند الإغريق وقادتها إمريكا فى الغرب ومصر عربيا

القاهرة فى ٢١ مارس أ ش أ //٠٠٠٠تقرير شادية محمود ( مركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط )
تحتفل مصر اليوم بعيد الأم الذى يوافق ٢١ مارس من كل عام ، وهناك روايات عديدة، وقصص كثيرة، تتناول نشأة عيد الأم، الذى يحل فى دول العالم فى مواعيد متباينة من العام ، ويأتى حاملا تعبيرا وتقديرا عن حب الأبناء لملايين الأمهات حول العالم ودورهن فى تنشأة الاجيال الجديدة لأدوارهن، وتأرجحت تلك ‏الروايات بين كونه عيدا أوروبيا ، أم كانت امريكا هي رائدته، أو عربيا ابتدعته مصر.‏
قديما ورد فى التاريخ أن الاحتفال بعيد الام بدأ عند الاغريق بإحتفالات عيد الربيع ، وكانت تلك الاحتفالات مهداه الى الاله الام "ريا " زوجة كرونس الاله الاب ، وفى روما القديمة كان هناك إحتفال مشابه لهذه الاحتفالات كان لعبادة أو تبجيل "سيبل" وهى أم آخرى للآلهه ، ثم جاء اليونانيون القدامى ليكون عيد الام ضمن إحتفالات الربيع ، وفازت الالهه "رهيا " بلقب "الآلهه الأم " ، لانها كانت اقواهم على الاطلاق ، وكانوا يحتفلون بها ويقدسونها ، فيما كان للرومان أم لكل الآلهه تسمى بأسم "ماجنا ماترا " وتعنى الأم العظيمة .
وفى العصر الحديث قادت ‏"أمريكا الفكرة" ، وبدايتها كان بفشل فكرة الناشطة ‏الأمريكية "جوليا وورد هاو"، فى إقامة يوم للأم تحت مسمى "الأم من أجل السلام"، ‏بسبب اعتراض من المدرسة البروتستانتية ، وفي عام 1908، كان الاحتفال الرسمي بعيد الأم لأول مرة، عندما قامت "آنا ماري جارفيس"، إحدى ‏قاطني ولاية فرجينيا الأمريكية، بالدعوة للاحتفال بعيد الأم وكان ذلك فى يوم تأبين والدتها، حيث أقامت حفلا بعيد أمها في كنيسة "أندروس"، ومن ثم أخذ الناس يقلدونون.‏
للحصول على التقارير كاملة يرجى الاشتراك فى النشرة العمة
شادية محمود المشرف على المركز