• ماو سى تونج

شادية محمود
في ذكرى وفاته ٠٠٠ قصة كفاح ماو مؤسس الصين الشعبية

القاهرة فى ١٠ سبتمبر أ ش آ //٠٠٠تقرير شادية محمود ( مركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط )
اليوم و بعد حدوث كل هذه التطورات والتغييرات والنهضة الصناعية التي تشهدها الصين حاليا ، صار الصينيون يؤمنون بأن رؤية مؤسس دولتهم ماو تسى تونج كانت فى محلها ، وأن باستطاعتهم على نهجها تحقيق أحلامهم في بناء دولة قوية في فترة لم تتجاوز بضعة أعوام ٠
فقبل ٥٩ عاما قرر زعيم الصين الراحل ماو تسى تونج ان يتقدم بالصين اقتصاديا من خلال تنفيذ مشروع القفرة الكبرى ، وتمثل أساس هذا المشروع فى نشر الصناعات الصغيرة في الحقول و القرى الريفية مما أجبر الفلاحين على العمل ليل نهار دون توقف ، واليوم وبعد مرور أكثر من اربعه عقود على رحيله تحقق حلم ماو ، وغزى المنتج الصينى من الأبرة للصاروخ كافة أنحاء العالم رغم ما أحدثه المشروع فى وقته من أثر سلبى على البلاد نتيجة ضعف قوة الفلاحين الانتاجية و نقص القمح وانتشار المجاعة ٠
واليوم تمر الذكرى ال ٤١ على وفاة ماو تسي تونج مؤسس الصين الحديثة وأحد زعماء الشيوعية عالميا ، و الاحتفال بذكرى وفاته تكون مناسبة لحج ملايين الصينيين من أتباعة لضريحه فى ميدان تيانانمن الواسع فى وسط العاصمة الصينية بكين اخياءا لذكرى قائدهم الأكبر وصاحب الإنجازات والأفكار العظيمة ، وذلك رغم اعتراف بعضهم بقسوة ثورته ٠
للحصول على التقارير كاملة يرجى الاشتراك فى النشرة العامة
شادية محمود المشرف على المركز