• كلمة مصر

شادية محمود
زيارة السيسى للصين واشتراكه فى أعمال البريكس تكسب الدبلوماسية الرئاسية زخما جديدا
القاهرة فى ٢ سبتمبرأ ش أ //٠٠٠تقرير شادية محمود (مركز دراسات وأبحاث الشرق الاوسط)

تكسب الزيارة التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين للمشاركة فى قمة دول تجمع البريكس الذى تستضيفه مدينة شيامين الصينية ، ومباحثاته مع رؤساء وقادة دولها الخمس تكسب الدبلوماسية الرئاسية زخما جديدا وتعطيها دفعة قوية نحو تعزيز التعاون مع كافة دول العالم باعتبار أن ذلك ركيزة أساسية لتحقيق التنمية ، ودليل نجاح وتألق السياسة الخارجية المصرية ٠
والجولة الآسيوية التى يزور فيها الرئيس كل من الصين وفيتنام تحمل رسائل عدة ، وتؤشر إلى اعتبار دول البريكس أهم التكتلات الاقتصادية الدولية ( الصين والهند وجنوب إفريقيا وروسيا والبرازيل ) مصر من الدول الواعدة اقتصاديا استنادا إلى المشروعات القومية التنموية التى تجرى حاليا على أرضها ، حيث تاتى الزيارة فى وقت تشهد فيه مصر مرحلة هامة من التطور فى مختلف النواحى الاقتصادية ، وتتحرك بخطوات جادة على طريق التحول الاقتصادى والمسئولية الاجتماعية للدولة والتى تعد محورا اساسيا لجهود التنمية ٠
وتؤشر تلك الجولة بمكاسب مشتركة تنتظر مصر فى المرحلة القادمة ، حيث ترسخ للنطاق الدبلوماسى الاوسع الذى تتعامل معه حاليا ، وتؤكد أن هذا النطاق يتجاوز الأبعاد الجغرافية والديموجرافية لدائرة أوسع محورها الرئيسى مصلحة مصر وعدم السماح لأحد بالتدخل فى شئونها الداخلية ، بالاضافة إلى السعى نحو فتح اسواق واقتصاديات جديدة تسهم فى دفع الاقتصاد المصرى نحو مستقبل أكثر اشراقا وانفتاحا ٠
لقراة التقرير كاملا يرجى الاشتراك فى النشرة العامة
شادية محمود المشرف على المركز