• المناخ

شادية محمود
ارتفاع الحرارة فى مصر ضمن سلسلة متتالية من الارتفاعات القياسية فى العالم ودموع القطبيين تسيل

القاهرة فى ١٥ يوليو أ ش أ //٠٠٠٠٠تقرير شادية محمود ( مركز دراسات وأبحاث الشرق الأوسط )
الطبيعة تأن تحت وطأة التغيرات المناخية والإنسان يدفع ثمنا فادحا لعبثه بها ، ورغم محاولات دول العالم الطموحة للحد من ارتفاع درجات حرارة الأرض ، إلا إن التغيرات المناخية التى تحدث فى العالم مازالت تلقى بوطأتها الشديدة ، وعواقبها السيئة على الكثير من الدول ، التى شهدت موجات مفاجئة من ويلات الطبيعية ، تعبيرا عن سخطها واحتجاجها على عبث الإنسان بها وبتوازنها البيئى ، حيث يشكل الإنسان السبب الرئيسى فى ارتفاع درجة الحرارة بنسبة ٩٥ فى المائة من الاسباب الكامنة وراء ارتفاع درجة حرارة الطقس ٠
تداعيات مناخية إن لم يتم تقليلها فإن الضرر سيعود على الانسان على سطح الارض إينما كان ، وتحذيرات مستمرة ودائمة من خطورة التغيرات المناخية كنتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري، كافية لإثارة الرعب والخوف على مستقبل كوكب الأرض والحياة البشرية عليه ٠٠ تغيرات تنوعت ما بين قيظ وحر شديد ، أعاصير وسيول ، فيضانات وزلازل ، خلفت جميعها خسائر بشرية ومادية ، دون جدوى أو التزام وانصياع لما تضمنه اتفاق باريس المناخى التاريخى الذى وقعت عليه دول العالم فى ديسمبر الماضى ، وانشقت عنه الولايات المتحدة الامريكية مؤخرا ٠
للحصول على التقارير كاملة يرجى الاشتراك فى النشرة العامة
شادية محمود المشرف على المركز