• نيلسون مانديلا

القاهرة في 16 يوليو / أ ش أ / مجدي أحمد ... مركز أبحاث ودراسات الشرق الأوسط
تحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" بعد غد اليوم الدولي لنيلسون مانديلا 2017 تحت شعار " انهض للعمل! ألهم التغيير" ، حيث تطلب الأمم المتحدة من كل الأفراد حول العالم الاحتفال باليوم العالمي لنيلسون مانديلا بإحداث تغيير في مجتمعاتهم. فكل فرد لديه القدرة و عليه المسئولية لتغيير العالم نحو الأفضل، ويعد يوم مانديلا مناسبة للجميع للنهوض بالعمل و إلهام التغيير. فقد كرس نيلسون مانديلا 67 عاما من حياته لخدمة الإنسانية كمحامِ لحقوق الإنسان، وسجين ضمير، وصانع سلام دولي وأول رئيس منتخب ديمقراطياً لدولة جنوب أفريقيا الحرة. وتكرس مؤسسة نيلسون مانديلا يوم مانيلا هذا العام للعمل علي مكافحة الفقر وتكريم قيادة نيلسون مانديلا لتفانيه في محاربة الفقر و تعزيز العدالة الإجتماعية للجميع.
وكان نشوء فكرة الاحتفال باليوم الدولي لنيلسون مانديلا ، قد أعلنت عنه اليونسكو في 10 نوفمبر عام 2009. ونم اختيار يوم 18 يوليو من كل سنة بمناسبة ولادة الزعيم نيلسون مانديلا الذي كافح ضد الأبارتيد ثم أصبح رئيساً لجنوب أفريقيا وذلك اعترافاً بإسهام رئيس جنوب أفريقيا الأسبق في ثقافة السلام والحرية. وقد اعربت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 13/64 عن تقديرها لما يتحلى به نيلسون مانديلا من قيم ولتفانيه في خدمة البشرية ، اهتماماً منه بالقضايا الإنسانية، في ميادين حل النزاعات والعلاقات العرقية وتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها والمصالحة والمساواة بين الجنسين وحقوق الأطفال وسائر الفئات المستضعفة وتحسين أحوال الفقراء والمجتمعات المتخلفة النمو . واعترفت بإسهامه في الكفاح من أجل الديمقراطية على الصعيد الدولي وفي الترويج لثقافة السلام في شتى أرجاء العالم. وفي هذا اليوم، يدعى كل مواطن في العالم لتكريس 67 دقيقة رمزية من وقته للعمل في خدمة المجتمع، لإحياء ذكرى السنوات 67 الذين كرسهم نيلسون مانديلا لمكافحة العنصرية والدفاع عن حقوق الإنسان . وتم الاحتفال بأول يوم لنيلسون مانديلا في 18 يوليو 2010، ووافق هذا اليوم عيد ميلاده 92.
وفي ديسمبر عام 2015، قررت الجمعية العامة توسيع نطاق اليوم العالمي لنيلسون مانديلا ليتم استخدامه أيضا من أجل تعزيز الظروف الإنسانية للسجن، وزيادة الوعي بشأن السجناء باعتبارهم جزءاً متواصلاً من المجتمع، وتقدير عمل موظفي السجون على أنه خدمة اجتماعية ذات أهمية خاصة. ولم يعتمد قرار الجمعية العمومية قرارها 70/175 الحد الأدني لقواعد الأمم المتحدة النموذجية المنقحة لمعاملة السجناء فحسب، بل وافق أيضاً علي أن تعرف بإسم " قواعد نيلسون مانديلا" من أجل إحترام إرث رئيس جنوب أفريقيا الراحل الذي قضي 27 عاماً في السجن بسبب كفاحه المشار إليه أعلاه.
م أ
أ ش أ