بالفيديومخترعان توأم يقدمان إختراعا لمنع نشوب الماس الكهربى

عمرو الكاشف بالفيديومخترعان توأم يقدمان إختراعا لمنع نشوب الماس الكهربى القاهرة في 11 يناير/أ ش أ/قدم مخترعان توأم جهازا لمنع حدوث الماس الكهربى وجهاز أخر لتوليد الكهرباء من خلال الأتربة والمياه وقال المخترع الأول عمرو رزق تويج - فى حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط مصحوب بالفيديو بمقر معمله بمنزله الكائن بمدينة أبو النمرس - إنه قام بتجربة عمل جهاز لمنع الصعق الكهربى يسمى " جواد" والذى يعتمد على وجود عازل خاص بين مؤشر توصيل التيار الكهربى ووصول الكهرباء. وقام المخترع عمرو تويج بالتعاون مع أخيه التوأم أحمد تويج بتجربة الجهاز بتوصيله بالتيار الكهربى واحضار لمبة إضاءة نيون يتعدى طولها 100 سنتى متر وبتوصيلها بالجهاز تم إضاءتها ، كما قام المخترعان - خلال الشرح العملى للأختراع خلال الفيديو - بوضع يده في مكان إنبعاث التيار الكهربى الموصول بلمبة الإضاءة ولم يتأثرا بأى صعق كهربى على الرغم من إضاءة اللمبة ، كما أنه بتعديل معين بالجهاز خلال وضع يده على مكان وصول التيار الكهربى فيتعطل مؤشر " السينسور " الخاص بتوصيل التيار الكهربى لعدم تأثير الصدمات الكهربية على الإنسان مع وجود عازل معين . وأوضح عمرو تويج أن الجهاز يمكن تعميمه على مستوى الدولة من خلال توفير إمكانيات له وتشغيله فى المصانع أو أى مؤسسات أخرى ، وقام بتسجيل الإختراع بأكاديمية البحث العلمى. وحول اسم الجهاز " جواد " أشار عمرو تويج إلي إنه أسماه بهذا الأسم كمحاولة لتخليد ذكرى صديق له كان طالبا متفوقا إسمه جواد أيضا وتوفى بسبب الصعق الكهربى . وعرض الأخ التوام أحمد رزق تويج جهازا أخر يتعلق بالجهاز الأول وقام بتجربتة من خلال إحضار إناء وخلط مياه بالأتربة لتكون مصدرا للتيار الكهربى من خلال عمل وصلات خاصة داخل الجهاز ، ونجحت التجربة وقام بتشغيل ساعة دون الإحتياج لوجود "حجر" لتشغيلها .. لافتا إلي أنه استوحى هذه الفكرة خلال نشأته بالمدينة التى يعيش بها حيث يحيطها العديد من المناطق الريفية . يذكر أن المخترعين التوأم عمرو وأحمد تويج يدرسان بكلية دار العلوم جامعة القاهرة بالفرقة الأولى ، كما تخرجا والدهما من ذات الكلية أيضا ويعملان بالتدريس ، وعلى الرغم من التناقض بين الكلية التى يدرس بها التوأم المخترع إلا أنهما لهما اهتمام بالأبحاث العلمية من خلال نزعة فطرية لديهما وحبهما للجمع بين المجالين العلمى والأدبى ،فضلا عن استخدام التوأم للغة العربية الفصحى فى أحاديثهما.
تقييم (1 الى 5 )
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD