عاصي الرحباني"مش ضروري الممكن .. ضروري الأحلى" - 2

تلك كلمات رائد عالم الأغنية والمسرح الغنائي عاصي الرحباني الذى باع نفسه للفن ولد عاصي في 4 مايُو 1923 فِي قَرية أَنطلياس في لبنان وكانت لطفولته أثر كبيرفي فنه حيث نشأ بين أحضان الطبيعة وناسها وبين الكنيسة التي غرزتا الذوق والقيم فيه كذلك مقهى والده الذى أستمع فيه لكثيرمن قصص البطولة. وتعلم عاصي مبادئ النظريات الموسيقية والألحان الشرقية والكنسية على يد الاب بُولس الأَنطُونيّ لمده 6 سنوات ثم تعلُّم تَّألِيف المُوسِيقِيّ الغربية على يد الأُستاذ بِرترانروبيار. وكانت الكمان آلته الموسيقية الأولى ثم البيانو تلاههما البزق الذي ألبسه عاصي ثوبا جديدا وجعله يعزف ألحانٍ رئيسية وكان المحطّة الأولى لألحانه. وشهدت قريته انطلياس بداية مشواره الفني من خلال مجلة الحرشاية التي شملت على شعر وقصص كان يكتبها عاصي و يوقّعها بـ أسماء وهمية، وكتب مسرحيات غير تقليدية مثل (عذارى الغدير، عرس في ضوء القمر)كانت تعرض في القرية. عاصي من أبرز مؤسسي الحركة الرومانسية الفنية في المشرق العربي، وحول المفردات اللبنانية إلى أنماط فنيّة عالميّة، وجعلها تنافس اللهجات الغنائية الأخرى بجداره وأبتكر عاصي أسلوب خاص به في توزيع الموسيقي وتميزت أعماله بمهنية وإخلاص وأناقة. كما أهتم في مسرحياته بـ أدق التفاصيل وتميزت بالموضوعية وتطورت مسرحياته لتحاكى الواقع والظروف المحيطة في كل فترة. أما أفلامه السينمائية فتركت بصمه في السينما العربية وقت عرضها وتعتبر الأن متحف مرئي لـ لبنان قبل الحرب . وعمل عاصي في الإذاعة كعازف كمنجة ثم ملحن ثم ملحن ركن للأغاني التي تبثها الإذاعة ثم ترك الوظيفة وبدأ في إنتاجه الفني في الإذاعة وشاركه أخوه في الإنتاج وبدأ أسم الأخوين الرحباني بالظهور في برامج الإذاعة . و ألتقي عاصي بفيروز لأول مرة في كواليس الإذاعة اللبنانية عام 1950،وكانت أعمالهم لها طابع مميز وجديد في الأغنية العاطفية وبدأت من خلالها قصة حبهما وتزوجا في 23 يناير عام1955، وقضى شهر عسلهما في القاهرة، ولم يكن شهر عسل تقليدي، فقد سجّلا خلاله أعمالاً فنية كثيرة في إذاعة صوت العرب بالقاهرة، كان منها جديد مثل : اسكتش راجعون واسكتش غرباء ، احكيلي حكاية طويلة. وفي عام 1957شارك الأخوين رحباني وفيروز في مهرجانات بعلبك الدوليّة وأثروا فيه بشكل كبير وجعلوا له طابع خاص. وعرف عاصي بـ الحائط بالنسبة لأصحابه وأفراد عائلته و كان يُسمي نفسه هكذا فكان يستند إليه ويحتمى به الجميع ورحل عاصي يوم السبت 21 يونيو1986 إعداد شيماء حسين
  • 84269
    عاصي الرحباني"مش ضروري الممكن .. ضروري الأحلى" - 2
    عاصي الرحباني"مش ضروري الممكن .. ضروري الأحلى"
تقييم (1 الى 5 )
Total Downloads (0)
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD