ذكري توقيع اتفاقية الوحدة بين مصر وسوريا والعراق - 3

17 من أبريل عام 1963، تم توقيع اتفاقية الوحدة بين مصر وسوريا والعراق، حيث وقعها كل من الرئيس جمال عبد الناصر و أحمد حسن البكر - رئيس الوزراء العراقي – و لؤي الأتاسي القائد العام للجيش السوري ، و تم توقيع الاتفاقية بقصر القبة بالقاهرة . وقد خرجت الجماهير في الدول الثلاث لتعبر عن فرحتها بالاتحاد ، وتعالت الهتافات بحياة الوحدة العربية والحرية والاشتراكية. جاء ذلك الميثاق، بعد وقوع انقلاب عسكرى فى العراق ضد عبد الكريم قاسم، وقيام حركة انقلابية فى سوريا، رفعت شعار الوقوف ضد الانفصال، تنادت القيادتان الجديدتان فى بغداد ودمشق للبحث فى إقامة "وحدة ثلاثية" بين مصر وسوريا والعراق، وأسفرت محادثاتها مع الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عن ميثاق 17 أبريل الذى يضع الأساس لإعادة الجمهورية العربية المتحدة، التى تفتت بعد قيام الجيش السورى بانقلاب عسكرى فى سبتمبر 1961، حيث أعلنت سوريا انتهاء الوحدة وأعلنت الجمهورية العربية السورية". في الصورة الاولي: جمال عبدالناصر - رئيس الجمهورية العربية المتحدة يصافح اعضاء الوفد السورى قبل المباحثات بين الوفود الثلاثة قبل توقيع اتفاقية الوحدة بقصر القبة. الصورة الثانية: جمال عبدالناصر - احمد حسن البكر - صالح مهدى عماش - عبدالستار عبداللطيف - محمود خطاب. الصورة الثالثة : الجماهير تحتفل باعلان توقيع الوحدة بين مصر و سوريا والعراق الصورة الرابعة : جمال عبدالناصر - رئيس الجمهورية العربية المتحدة و على يساره لؤى الاتاسى - القائد العام للجيش السورى و احمد حسن البكر - رئيس وزراء العراق فى قاعة اجتماع الوفود الثلاثة مصر و سوريا و العراق لبحث مشروع الوحدة فى قصر القبة. إعداد: شيماء الكاشف . المصور: يوسف اسماعيل. الصور من أرشيف أ.ش.أ
  • ذكري توقيع اتفاقية الوحدة بين مصر وسوريا والعراق - 3
    ذكري توقيع اتفاقية الوحدة بين مصر وسوريا والعراق
تقييم (1 الى 5 )
Total Downloads (0)
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD