• كاتالونيا

استفتاء كاتالونيا...خطر يهدد وحدة الدولة الإسبانية
القاهرة في 13 سبتمبر/ أ ش أ/ تقرير: هبه الحسيني.. مركز أبحاث ودراسات الشرق الأوسط

تسود أجواء من الترقب والقلق على الساحة الإسبانية مع اقتراب موعد الاستفتاء المقرر عقده في إقليم كاتالونيا في الأول من أكتوبر القادم لاسيما في ظل تصاعد حدة التوتر مع الحكومة الإسبانية الرافضة للاستفتاء والتي هددت بأقصى درجات التصعيد في حالة إجرائه رغما عن إرادتها.
وتزايدت أجواء التوتر بين حكومة إسبانيا وإقليم كاتالونيا بعد قيام البرلمان الإقليمي الأربعاء الماضي بتبني قانون يجيز للإقليم القيام باستفتاء لتحقيق الاستقلال، حيث أن الشعب الكاتالوني "سيد قراره" وأن "سلطته فوق كل القواعد". وينص القانون أنه في حال فوز معسكر الانفصاليين في الاستفتاء، فإنه ينبغي صدور إعلان استقلال عن مدريد والبدء لوضع دستور للإقليم خلال يومين. ووافق البرلمان على القانون بغالبية 72 صوتا وامتناع 11 عن التصويت. وبعد ساعات من قرار البرلمان، قررت المحكمة الدستورية تعليق قانون الاستفتاء بعد طعن قضائي من رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي.
من جانبها، أعلنت الحكومة الإسبانية أن إجراء الاستفتاء هو أمر مخالف للدستور الذي ينص على أن إسبانيا دولة غير قابلة للتقسيم. كما أعلنت النيابة العامة الإسبانية أنها ستباشر ملاحقات قضائية بحق قادة إقليم كاتالونيا إثر دعوتهم لاستفتاء تقرير المصير.

لمتابعة تقارير وتحليلات "مركز أبحاث ودراسات أ ش أ" يرجى الاشتراك في النشرة العامة.
/أ ش أ/