• مصاب بالشلل الرعاش


نيوريوك - نيرفانا صافي
توصل باحثون أمريكيون من جامعة "جون هوبكنز" في ولاية "ميريلاند" إلى عقار تجريبي يمكن أن يبطىء من تقدم خطى مرض الشلل الرعاش وأعراضه الجانبية ، وأن هذا العقار التجريبي الجديد قد يمنع تدهور خلايا الدماغ لمريض الشلل الرعاش.
وقال الدكتور تيد داوسون الأستاذ في كلية الطب جامعة"ميريلاند" إن العقار التجريبي الجديد يشكل حماية مذهلة للخلايا العصبية المستهدفة ..ويشبه العقار المسمى ب(NLY01)، المركبات المستخدمة لعلاج مرض السكر، ومن المتوقع أن ينتقل إلى التجارب السريرية هذا العام.
وأضاف أنه في حال نجاح التجارب على البشر، يمكن أن يكون ذلك علاجا يستهدف مباشرة تطور مرض الشلل الرعاش، وليس فقط تصلب العضلات، والحركات التشنجية، والتعب، والدوخة والخرف وغيرها من أعراض الاضطراب.
ووفقا للنتائج المنشورة في عدد يوليو من مجلة "الطبيعة الطبية"، فإن تجربة أولية على خلايا الدماغ البشرية أجريت فى المختبر، عالج خلالها الفريق البحثي الخلايا الدبقية في الإنسان – وهي نوع من خلايا الدماغ ترسل إشارات عبر النظام العصبي المركزي استجابة للعدوى أو الإصابة مع العقار (NLY01) ، ووجد قدرة العقار على تحويل تفعيل الإشارات.
كما قام الباحثون بحقن الفئران مع بروتين (alpha-synuclein) المعروف بأنه المحرك الأساسي لمرض الشلل الرعاش.. فيما تم علاج مجموعة أخرى من الفئران بعقار(NLY01)، وكشفت النتائج عن نجاح العقار التجريبي في الحفاظ على الوظائف الطبيعية للمخ، مما يشير إلى أن العقار يحمى ضد تطور مرض الشلل الرعاش.

أ ش أ