• المونديال


تقرير..تامر هشام

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق الحدث الكروي الأهم في العالم، وهى بطولة كأس العالم لكرة القدم "روسيا 2018"، والتي ستقام خلال الفترة من 14 يونيو وحتى 15 يوليو المقبلين ، ولأول مرة على الأراضي الروسية.
بطولة كأس العالم لكرة القدم هي أهم مسابقة دولية يقيمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، حيث سيكون مونديال روسيا هو النسخة رقم 21 في تاريخ البطولة، وذلك بمشاركة 32 منتخبا من جميع قارات العالم من بينهم منتخب مصر .
وبالرغم من إقامة 20 نسخة من بطولة كأس العالم بداية من عام 1930، وحتى النسخة الأخيرة التي استضافتها البرازيل عام 2014، إلا أن هناك ثمانية منتخبات فقط نجحت في التتويج باللقب العالمي، وهي "البرازيل وألمانيا وإيطاليا وأوروجواي والأرجنتين وإنجلترا وفرنسا وإسبانيا"، إذ يعد المنتخب البرازيلي الأكثر تتويجا بكأس العالم برصيد 5 ألقاب، أعوام "1958، 1962، 1970، 1994، 2002"، يليه المنتخبان الألماني والإيطالي ولكل منهما 4 ألقاب، حيث حصد "المانشافت" الألماني لقب البطولة أعوام "1954، 1974، 1990، 2014"، وحقق "الأزوري" الإيطالي اللقب أعوام "1943، 1938، 1982، 2006"، فيما أحرز منتخبا الأرجنتين وأوروجواي لقب كأس العالم مرتين لكل منهما، بينما أحرزت منتخبات إنجلترا وفرنسا وإسبانيا لقب البطولة مرة وحيدة.
وتهيمن قارتا أوروبا وأمريكا الجنوبية، على منافسات كأس العالم لكرة القدم، فلم يخرج اللقب من القارتين منذ إنشاء البطولة، بل لم يتمكن أي منتخب من خارج القارتين من التأهل للمباراة النهائية للمونديال على مدار تاريخ البطولة.
ثمان منتخبات استطاعت الفوز بلقب كأس العالم، ثلاثة منتخبات من قارة أمريكا الجنوبية وهي "البرازيل والأرجنتين وأوروجواي"، وخمس منتخبات من القارة الأوروبية وهي "إيطاليا وألمانيا وإنجلترا وفرنسا وإسبانيا".
وخلال 20 نسخة من نسخ كأس العالم، حققت المنتخبات الأوروبية 11 لقبا، في المقابل حققت منتخبات أمريكا الجنوبية 9 ألقاب فقط، كما تكرر الحال في استضافة منافسات البطولة.. فمنذ نشأتها عام 1930 وحتى 1970، لم يتم تنظيم البطولة خارج القارتين، ولكن في عام 1970 أقيمت البطولة لأول مرة في قارة أمريكا الشمالية وتحديدا في المكسيك، تلتها أيضا أعوام 1986 في المكسيك، و1994 في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم استضافت كوريا الجنوبية واليابان نسخة المونديال عام 2002، واستضافت جنوب إفريقيا منافسات كأس العالم عام 2010.
وسيمثل مونديال روسيا، صراعا جديدا بين قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية لحصد اللقب العالمي، خاصة في ظل تفوق أوروبا خلال النسخ الثلاث الماضية من المسابقة، إذ توج المنتخب الألماني بمونديال 2014، والمنتخب الإسباني بمونديال 2010، والمنتخب الإيطالي بمونديال 2006، ويعود آخر لقب لقارة أمريكا الجنوبية لعام 2002، حينما فاز به المنتخب البرازيلي.
نجح منتخب وحيد من قارة أمريكا الجنوبية في تحقيق لقب كأس العالم على أراضي القارة الأوروبية وهو المنتخب البرازيلي وذلك في بطولة 1958 والتي استضافتها السويد وقتها.. كما حقق منتخب أوروبي وحيد اللقب على أراضي قارة أمريكا الجنوبية وهو ما حدث في النسخة الماضية عندما حصد المنتخب الألماني لقب مونديال 2014 والذي استضافته البرازيل.
ويشارك 14 منتخبا من القارة الأوروبية في بطولة كأس العالم بروسيا 2018، وهى منتخبات "روسيا، فرنسا، البرتغال، ألمانيا، صربيا، بولندا، إنجلترا، بلجيكا، إسبانيا، أيسلندا، الدنمارك، سويسرا، كرواتيا، السويد"، فيما تشارك خمسة منتخبات من قارة أمريكا الجنوبية وهى "البرازيل، الأرجنتين، بيرو، كولومبيا، أوروجواي".
وتدور عدة تساؤلات في أذهان عشاق ومحبي الساحرة المستديرة قبل انطلاق كأس العالم ، وهى هل يستمر التفوق الأوروبي في مونديال روسيا ، أم تستعيد قارة أمريكا الجنوبية الزعامة من جديد؟.. وهل تحدث المفاجأة ويتوج بطل جديد باللقب من خارج قارتي أوروبا وأمريكا الجنوبية؟.