• كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018
  • كأس العالم لكرة القدم 2018


القاهرة - إعداد:محمد دردير
تنطلق بعد أيام قليلة بطولة كأس العالم لكرة القدم "روسيا 2018" والتي يشارك فيها المنتخب المصري لأول مرة منذ 28 عاما ، وكانت آخر مشاركة عام 1990 بقيادة الراحل الكابتن محمود الجوهري .
وستقام مباريات البطولة - خلال الفترة من 14 يونيو إلي 15 يوليو المقبلين - على 12 ملعبا بمختلف المدن الروسية واعتمدها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" رسميا لتستضيف المونديال ، وسنستعرض فيما يلي ملاعب المونديال :

ملعب سانت بطرسبرج :

بني ملعب سان بطرسبرج الجديد والفائق الحداثة على موقع ملعب كيروف في جزيرة كريستوفسكي، والذي كان في أيامه أحد أكبر ملاعب البلاد بسعة تبلغ 110 آلاف متفرج. فاز بمناقصة بناء الملعب المهندس المعماري الياباني المعروف كيشو كوروساوا ، واستضاف عدداً من مباريات كأس القارات بروسيا 2017 بما في ذلك المباراة الافتتاحية والنهائية .
ومن حيث التصميم فإن رؤية الهندسة المعمارية لهذا الملعب مشابهة لسفينة فضائية هبطت على شواطىء خليج فنلندا. يرتفع المبنى المكون من سبعة طوابق 79 متراً. والملعب واحد من أحدث الملاعب في العالم من الناحية التكنولوجية وهو مجهز بسقف قابل للطي وأرضية ملعب قابلة للسحب، لذا فإنه قادر على استضافة اي نوع من الأحداث على مدار السنة، وحتى في الشتاء الحرارة داخل الملعب تكون 15 درجة مئوية.
والملعب مقر لنادي زينيت سان بطرسبرج. استضاف عدة أنواع من الأحداث، والحفلات الغنائية والعروض إلى جانب مسابقات في رياضات مختلفة. في 2020، سيستضيف الملعب ثلاث مباريات ضمن دور المجموعات من كأس أوروبا 2020 بالإضافة إلى إحدى مباريات ربع النهائي.
ويقع الملعب في جزيرة كريستوفسكي بمدينة سان بطرسبرج ، وتبلغ سعته 67000 متفرج .

إيكاترينبورج أرينا :

بني لملعب - الذي كان مقراً لأحد أقدم أندية كرة القدم في البلاد، أف سي أورال - عام 1953. منذ ذلك الوقت، تمّ تجديده في عدد من المناسبات آخرها من أجل كأس العالم روسيا ، في كل مناسبة لم تمس واجهة الملعب كإرث معماري. استُخدمت العناصر المعمارية والزخرفية، النموذجية من النيوكلاسيكية السوفياتية، ببذخ في بناء المدرجات إلى جانب فن زخرفي في شكل منحوتات ومزهريات ولافتات.
وقد حافظ الملعب على واجهته التاريخية، برغم بناء سقف ومدرجات مؤقتة لمونديال روسيا ، ويقع الملعب في شارع ريبين بمدينة إيكاترينبورج , وتبلغ سعته 35000 متفرج ، وهو خاص بالفريق المحلي أف سي أورال

روستوف أرينا :

يقع ملعب روستوف أون دون - الذي سيستضيف مباريات مونديال روسيا - على الضفة اليسرى لنهر دون. مدعومةً بخيار تسميتها لاستضافة المباريات، ستكون روستوف قادرة على التوسع بالحجم بتطوير ضفتها اليسرى، حيث جذبت المرافق السياحية والمطاعم تقليدياً السكان المحليين والزوار على حد سواء .
يمزج التصميم الأصلي للملعب بتناغم المناظر الطبيعية الخلابة. وشكل سقف الملعب يقلّد تعرّجات نهر دون. تسمح الارتفاعات المتفاوتة في المدرجات للمشاهدين بتذوق ليس فقط ما يحصل على أرض الملعب، بل الاستمتاع بمناظر روستوف أون دون. من الضفة اليسرى لنهر دون تبدو المدينة جميلة للغاية .
ويخوض نادي أف سي روستوف، بطل كأس روسيا 2014، مبارياته على أرضه في هذا الملعب ، ويقع الملعب علي الضفة اليسرى لنهر الدون، منطقة قناة جرينبوي بمدينة روستوف أون دون ، وتبلغ سعته 45000 متفرج.

سامارا أرينا :

بُني ملعب سامارا لروسيا 2018 في منطقة راديوسنتر. في إطار الخطط الحالية، سيكون الملعب محاطاً بمشروع سكني وبنية تحتية ذات نوعية. وكانت أعمال بناء هذا الملعب قد بدأت في 21 يوليو 2014 .
ويهيمن على تصميم الملعب موضوع الفضاء، كتحية لتقاليد المنطقة وقطاع الطيران الشهير فيها. يشبه شكل الملعب القبة الزجاجية. تؤمّن بنية معدنية خفيفة فائقة التكنولوجيا الغطاء للمدرجات والتي ستكون بعلو 60 متراً. في المساء، ستتم إضاءة كل البنية مؤكدة التصميم المعبر للملعب.
وبعد انتهاء منافسات كأس العالم روسيا 2018، سيصبح الملعب مقراً لفريق كريليا سوفيتوف الذي شارك في بعض بطولات الأندية الأوروبية .
ويقع الملعب بالتحديد في منطقة راديوتسنتر بمدينة سامارا ، وتبلغ سعته 45000 متفرج

فولجوجراد أرينا :

بُنى ملعب فولجوجراد الجديد لروسيا 2018 في موقع الملعب المركزي، على سفح نصب الحرب التذكاري ماماييف كورجان. موقع الملعب السابق يُعتبر محجاً لعشاق اللعبة، والأكثر حنكة بينهم يتذكرون الفوز الأوروبي على مانشستر يونايتد والمعارك المحلية مع سبارتاك موسكو.
وتأخذ واجهة الملعب شكل مخروط مقلوب مقتطع، ببنية شبكية تمنح البناء قوة هائلة. تصميم دعامة الواجهة ومصدات الرياح تجسد جوانب من عروض الألعاب النارية يوم النصر. الطريقة المميزة التي بني بها سقف الملعب، مع كابلات تذكر بعجلات الدراجات الهوائية، تمنح الملعب عنصراً إضافياً من الابتهاج.
وبعد انتهاء منافسات كأس العالم روسيا 2018، سيكون الملعب مقراً لفريق أف سي روتور، الذي حل سابقاً بين الثلاثة الأوائل في الدوري الروسي ، ويقع الملعب في الحديقة المركزية بمدينة فولجوجراد ، وتبلغ سعته 45000 متفرج.

كازان أرينا :

بني ملعب كازان الجديد استعداداً لدورة الألعاب الجامعية الصيفية في 2013، عندما استضاف حفلي الافتتاح والختام. وضعت أرضية لكرة القدم بعد انتهاء الألعاب. استضاف الملعب أول مباراة في أغسطس 2013 عندما تعادل روبين كازان مع لوكوموتيف موسكو 1-1. واستضاف الملعب أيضاً عدداً من مباريات كأس القارات روسيا 2017 .
وقد صُمم الملعب من قبل نفس شركة الهندسة المعمارية التي صمّمت ملعبي ويمبلي والإمارات في لندن. يملك تصميماً فريداً، يمزج بسلاسة مظهر كازان المدني. بالنظر إليه من فوق، يشبه الملعب، الذي يقف على ضفاف نهر كازانكا، زنبق الماء.
وسيصبح الملعب - بعد منافسات روسيا 2018 - مقراً لفريق روبين كازان. وكان الملعب قد استضاف في صيف 2015، بعض المنافسات في بطولة العالم للألعاب المائية ، وبنيت حينها بركتا سباحة بطول 50 متراً من أجل الحدث.
وبالاضافة إلى الأحداث الرياضية ومباريات كرة القدم، سيستضيف الملعب مجموعة من الأحداث الترفيهية والعروض، والحفلات الغنائية والأحداث الثقافية .
ويقع الملعب في شارع تشيستوبولسكايا، منطقة نوفو سافينوفكسي بمدينة كازان ، وتبلغ سعته 45000 متفرج

ملعب سبارتاك :

سبارتاك موسكو أو "فريق الشعب" هو أحد أكثر الأندية شعبية في روسيا. لكن منذ تأسيسه في عام 1922 لم يحصل بعد على ملعب خاص به. خاض مبارياته على أرضه في ملاعب دينامو ولوجنيكي ولوكوموتيف، وحتى في ملعب خيمكي خارج موسكو وإيكاتيرينبيرج .
في ربيع العام 2010، وعلى موقع مطار موسكو السابق في منطقة توشينو، بدأ سبارتاك ببناء ملعبه الذي يتسع لـ45 ألف متفرج. استضاف الملعب أولى مبارياته في 5 سبتمبر 2014، عندما تعادل سبارتاك مع النجم الأحمر بلجراد 1-1 .
يُعتبر مظهر الملعب مصدر فخر واعتزاز كبير ، وتأخذ واجهته شكل سلسلة من الدروع تتضمن مئات الماسات الصغيرة تمثل شعار سبارتاك ، ويمكن تغيير الواجهة بحسب هوية الفريق الذي يلعب. فبالنسبة لمباريات سبارتاك موسكو، تغرق الواجهة باللونين الأحمر والأبيض، وعندما يأتي المنتخب الوطني، تتحول إلى ألوان العلم الروسي. ويستضيف الملعب أيضاً متحف سبارتاك موسكو، النادي الرسمي للجماهير ومتجر النادي. وقد فتحت محطة قطارات أنفاق جديدة تحت الأرض في مكان قريب.
ومن المقرر بعد انتهاء روسيا 2018،أن يتم بناء مشروع سكني جديد حول ملعب سبارتاك ، ويقع الملعب في منطقة توشينو بمدينة موسكو .

ملعب فيشت :

يقع الملعب في الحديقة الأوليمبية في وادي إيمرتين بمنطقة أدلر في سوتشي، وقد بني لأجل ألعاب سوتشي الأوليمبية الشتوية 2014، واستضاف حفلي الافتتاح والختام. ومع حلول روسيا 2018، ستستبدل المناطق الفنية المستخدمة لحفلي الافتتاح والختام وبمدرجات مؤقتة وراء المرميين وفي طرفي الملعب.
وقد تمت تسمية الملعب في الأساس على اسم جبل فيشت، وهي قمة في سلسلة جبال القوقاز. في اللغة المحلية، إديجيان، تعني فيشت الرأس الأبيض. تشبه الصورة الظلية للملعب - المصمم من قبل مهندسين معماريين بريطانيين - قمة جبل مغطاة بالثلوج .
وفي إطار الخطط الحالية، سيخوض المنتخب الروسي معسكرات تدريبية وبعض مبارياته الرسمية والودية في سوتشي. وسيستضيف الملعب أيضاً بعض الأحداث الجماهيرية الأخرى. وتقع حلبة سوتشي للفورمولا واحد على مقربة منه .
وتبلغ سعة الملعب 48000 متفرج ، وهو خاص بالفريق المحلي " روسيا " .

ملعب كالينينجراد :

بني بناء ملعب جديد بسعة 35 ألف متفرج تقريباً لكأس العالم روسيا 2018 على جزيرة أوكتيابرسكي في قلب مدينة كالينينجراد. دفع اختيار كالينينجراد إلى استضافة مباريات كأس العالم السلطات المحلية لتطوير الجزيرة التي ظلت برية وعذراء لقرون عديدة. بعد كأس العالم سيتم بناء مشروع سكني جديد حول الملعب، مع حدائق وأرصفة وجسور إلى جانب نهر بيرجولا .
وسيكون ملعب كالينينجراد الجديد متعدد الأغراض. فضلاً عن مباريات كرة القدم، سيستضيف أحداثاً رياضية أخرى وحفلات موسيقية.
وبعد الانتهاء من منافسات روسيا 2018، سيخوض فريق بالتيكا كالينينجراد مبارياته على أرضه في هذا الملعب .

ملعب لوجنيكي :

بُني الملعب الرئيس لروسيا 2018 في الأصل لاستضافة بطولة سبارتاكياد الصيفية في 1956. ومنذ ذلك الوقت، استضافت المنشأة الرياضية الكبرى أحداثاً رياضية وثقافية متعددة، بينها الألعاب الأوليمبية الصيفية 1980، وبطولة العالم للهوكي على الجليد، وألعاب قوى ورجبي وحفلات غنائية شملت أهم الموسيقيين العالميين.
و طوال هذه الفترة، لعبت كرة القدم دوراً مميزاً، إذ استضاف الملعب أكثر من 3 آلاف مباراة. و لوجنيكي هو الملعب الرئيسي لاستضافة مباريات منتخب روسيا لكرة القدم، وفي أوقات مختلفة شغل مركز الملعب المضيف لمباريات أندية موسكو: سبارتاك وسيسكا وتوربيدو.
استضاف الملعب أيضاً نهائي بطولتين هامتين في أوروبا: نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 1999 (الدوري الأوروبي حاليا ) عندما فاز بارما الايطالي على مرسيليا الفرنسي 3-0، ونهائي دوري أبطال أوروبا 2008 تحت الأمطار وأمام 74 ألف متفرج، شاهدوا تتويج مانشستر يونايتد الإنجليزي على حساب مواطنه تشيلسي بركلات ترجيحية دراماتيكية .
وكان قد بدأ العمل عام 2013 لإعادة بناء لوجنيكي استعدادا لمنافسات روسيا 2018 . وإحدى الجوانب الحاسمة لهذا المشروع كان الحفاظ على الواجهة التاريخية للملعب، التي أصبحت واحدة من معالم موسكو. في الداخل، أعيد تجديد الملعب كلياً، وأُزيل مضمار ألعاب القوى، وتم تقريب المدرجات إلى الملعب الأخضر لتصبح مستطيلة الشكل، وتم تعديل الانحدار وأضيف طوابق جديدة. وتمت زيادة سعة الملعب من 78 إلى 80 الف متفرج .
و سيحتفظ لوجنيكي بمكانته كأهم ملعب كرة قدم في البلاد، ويستضيف مباريات المنتخب الروسي ، ويقع بالتحديد في مجمع لوجنيكي الرياضي.

ملعب نيجني نوفجورود :

بني ملعب نيجني نوفجورود لكأس العالم روسيا 2018 في واحد من أكثر المواقع الخلابة في المدينة، في ملتقى نهري فولجا وأوكا، بالقرب من كاتدرائية أليكساندر نيفسكي. تقدم المنطقة منظراً رائعاً على كرملين نيجني نوفجورود الواقع على الجانب الآخر من أوكا .
وقد تم استلهام تصميم الملعب من جوانب طبيعية لمنطقة فولجا والمياه والرياح. في الوقت ذاته، ونظراً لموقعه بالقرب من معظم الأحياء التاريخية للمدينة، فإن للملعب صورة ظلية صارمة. هيكله الأساسي الخفيف المكوّن من دعامات ثلاثية ناعمة على شكل دوائر تدعم واجهة متموّجة شبه شفافة تخفي وعاء الملعب.
يحيط بالملعب ممر متصل بسلالم مائلة، تسلّط الضوء على تدفق الملعب. في المساء، ستكون الواجهات مضاءة من أجل تسليط الضوء على رقتها .
وسيصبح الملعب مقراً لفريق أوليمبياس نيزني نوفجورود المشارك بانتظام في الدوري الروسي لكرة القدم ، ويقع الملعب بالتحديد عند ملتقى نهري أوكا وفولجا ، بمدينة نيجني نوفجورود ، وتبلغ سعة الملعب 45000 متفرج.

موردوفيا أرينا :

بدأت الأعمال في ملعب سارانسك عام 2010، في الذكرى الألف لتوحيد الشعب الموردوفي مع باقي المجموعات الإثنية الروسية. يقع الملعب في وسط المدينة على ضفة نهر إينسار .
وقد صمم الملعب على شكل بيضاوي. ألوانه المشرقة التي تجمع بين البرتقالي والأحمر والأبيض، تكرّم اللوحة المميزة للفنون والحرف اليدوية في موردوفيا .
وبعد منافسات روسيا 2018، سيتمّ هدم بعض الهياكل المؤقتة للملعب، لتصبح سعته 25 ألف متفرج بدلا من 44 ألفا حاليا . ويكون الملعب أكثر فاعلية بالنسبة للمستقبل، إذ يتم استخدام المساحات الجديدة - بعد هدم بعض الهياكل - للكرة الطائرة وكرة السلة وملاعب التنس المغلقة بالإضافة إلى مراكز اللياقة البدنية. وسيكون "موردوفيا آرينا" الملعب الرئيسي لفريق موردوفيا.