• صوت المراة


أرجع البروفيسور الفرنسي /أنطوان جيوفانى/ في مستشفى /لاكوتسبيون/ بمدينة /مارسيليا/ الفرنسية، التغيرات التي تطرأ على صوت المرأة مع تقدمها في العمر، خاصة في مرحلتي الستينيات والسبعينيات، إلى انخفاض الهرمونات بعد مرحلة انقطاع الطمث والتي تؤثر على عضلات الأحبال الصوتية.
ويرجع تغير الصوت - بحسب جيوفاني - في بعض الأحيان إلى الإصابة بالتهابات في الحنجرة أو بعد استئصال الغدة الدرقية.
وأشار جيوفاني إلى أن تدخين التبغ يسهم في تكوين /أوديما/ (استسقاء موضعي بين العضة والأحبال الصوتية)، وهو ما يضطر المريض إلى الخضوع لجراحة لإزالة هذه الأوديما، لافتا إلى وجود نوع من العقد الصغيرة تظهر على الأحبال الصوتية، وهى عادة ما تكون أوراما حميدة في الغشاء المخاطي، منبها إلى أهمية استشارة الطبيب، خاصة بعد سن الأربعين حتى لا تتحول هذه الأورام الحميدة إلى سرطانية .