• نابولي


تقرير/: حسن صبرى

مع انتهاء الدور الأول للدورى الإيطالى لكرة القدم ، نجح فريق نابولى فى التتويج بلقب بطل الشتاء حيث تصدر البطولة بعد 19 اسبوعا برصيد 48 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن يوفنتوس حامل اللقب فى السنوات الست الماضية صاحب المركز الثانى برصيد 47 نقطة ، ثم يأتى بفارق ست نقاط نادى انتر ميلان برصيد 41 نقطة ، يليه روما برصيد 37 نقطة وله مباراة مؤجلة ونادى العاصمة الثانى لاتسيو برصيد 30 نقطة.
ومنذ بداية الموسم ، يقدم نادى نابولى اداء متميزا نجح من خلاله فى ان يحقق 15 فوزا و3 تعادلات ومنى بهزيمة واحدة امام حامل اللقب على ملعبه بهدف نظيف..ويملك نابولى مجموعة مميزة من اللاعبين على رأسهم هامسيك وميرتينز وكاييخون وانسينى كما يضم خط دفاع قوى وان عانى مؤخرا بسبب اصابة نجمه الجزائرى فوزى غلام صاحب المهام المزدوجة دفاعيا وهجوميا.
ونجح فريق الجنوب فى رفع سقف طموحات عشاقه فى إمكانية تحقيق اللقب الغائب منذ ان فاز به الفريق بقيادة نجم الكرة الارجنتينية دييجو مارادونا فى نهاية الثمانينيات من القرن الماضى ويعولون كثيرا على نجومهم وعلى المدير الفنى ماوريسيو سارى فى تحقيق ذلك.
ويملك الفريق ثانى اقوى هجوم برصيد 42 هدفا وثانى اقوى دفاع برصيد 13 هدفا، ويسعى لمواصلة التألق حتى النهاية لكن ربما تكون المشكلة فى عدم وفرة البدلاء على نفس مستوى الأساسيين مما قد يعرضهم للارهاق فى الفترة المقبلة ،كما ان الفريق عانى أمام كل من اليوفى وانتر حيث تعرض للهزيمة على ملعبه من الاول ، في حين تعادل مع الثانى.
أما فريق السيدة العجوز، فإنه بعد بداية مهتزة نوعا ما نجح كشيمة الفرق الكبرى فى استعادة التوازن وتعويض فارق النقاط الذى كان قد أدى لتراجعه إلى المركز الرابع فى فترة من الموسم وتمكن من خلال خط الهجوم الذى يضم الارجنتينيين هيجوايين وديبالا والكرواتى ماندوزوكيتش ومن خلفهم خضيرة وبيانيتش فى تسجيل 48 هدفا جعلته أقوى هجوم فى البطولة ليحتل مع انتصاف الموسم المركز الثانى بفارق نقطة واحدة عن نابولى.
واستعاد الفريق قوته الدفاعية ولم يدخل مرماه سوى 15 هدفا ويامل مع تدعيمات الشتاء فى استعادة الصدارة والاحتفاظ ببطولته المفضلة.
ويأتى انتر فى المركز الثالث وإن تراجع مستواه مؤخرا بعد بداية قوية ولكنه مازال فى الصورة من خلال خط دفاعه الصلب الذى لم يستقبل سوى 14 هدفا وخط هجومه بقيادة إيكاردى الذى سجل 34 هدفا.
ويتبقى الصراع على المراكز المؤهلة لدورى الابطال محصورة حاليا فى انتر صاحب المركز الثالث وروما صاحب المركز الرابع ولاتسيو الخامس بينما يتنافس على المواقع المؤهلة للدورى الاوروبى سامبدوريا صاحب السادس برصيد 30 نقطة وفيورينتنيا واودينيزى واتلانتا برصيد 27 نقطة.
ويبقى اللغز الأكبر هذا الموسم هو فريق ايه سى ميلان ، فرغم التدعيمات الكثيرة بعد ضم أكثر من تشكيل كامل هذا الموسم ، غير أنه صدم عشاقه بما قدمه من مستوى وتراجع ترتيبه إلى المركز الحادى عشر برصيد 25 نقطة ، ويعانى الفريق بشدة على المستويين الدفاعى والهجومى حيث استقبل مرماه رغم وجود الحارس دوناروما وضم بانوتشى نجم اليوفى السابق 27 هدفا بينما سجل الفريق 24 هدفا فقط ويبدو أمل الروزنيرى الآن منحصرا فى تحسين الصورة ومحاولة اقتناص مقعد فى بطولة الدورى الاوروبى الموسم القادم.
وفى الطرف الآخر من الجدول يبدو هبوط فريق بنيفينيتو الصاعد شبه محسوم حيث يقبع فى المؤخرة برصيد 4 نقاط من فوز وتعادل و17 هزيمة . ويصارع جنوى وسبال وكوروتونى وفيرونا من اجل البقاء ويبدو أن صراع النجاة من الهبوط قد يكون أوسع من صراع القمة الثنائى بين نابولى ويوفنتوس .