• صقر


احتار مجلس مقاطعة زيلاند الهولندية في كيفية إبعاد صقر حوام من فوق شجرة يجب إزالتها في إطار بناء ثكنات بحرية جديدة، ولاسيما وأنه من الجوارح التي تخضع لحماية أوروبية.
وذكر موقع (دتش نيوز) الهولندي الإخباري أن أعضاء مجلس المقاطعة يلعبون ما وصفه بلعبة القط والفأر، وذلك ببناء أعشاش وهمية للصقر الحوام لدفعه بعيدا لأنه يعيق قطع الشجرة في موقع البناء بالمقاطعة بأقصى جنوب غرب البلاد، وخاصة وأنه يرفض أن يتزحزح عن موطنه بجوار طريق أيه 58 في مدينة فليسنجن.
وقد تم قطع جميع الأشجار الأخرى المجاورة لتمهيد الطريق أمام تشييد الثكنات، ولكن لأن الصقور الحوامة من الأنواع المحمية بموجب قوانين الإتحاد الأوروبي التي تحظر قتل أو صيد الصقور الحوامة أو تدمير أعشاشها، فإن المجلس اضطر لترك الشجرة كما هي.
وأشار الموقع إلي أن الصقور الحوامة، التي تعيش في آسيا وأوروبا، تميل إلى السكن في الأعشاش التي تبنيها الطيور الجارحة الأخرى، لذا فإن عمال المجلس علقوا أعشاشا صناعية قريبة في محاولة لإغراء الطائر وجعله يترك مكانه فوق الشجرة، ورغم أن الأعمال التحضيرية تسير بصورة جيدة حتى الآن وليس هناك أي تأخيرات، إلا أنه يجب قطع الشجرة في نهاية المطاف لإفساح المجال لبناء طرق جديدة وممر دائري كبير.
وفي ظروف استثنائية، يمكن أن تطلب وزارة الشؤون الاقتصادية من السلطات المعنية في الاتحاد الأوروبي إصدار إعفاء خاص لإزالة الصقر الحوام، ولكن حتى الآن فإن المجلس على استعداد للانتظار ورؤية ما ستسفر عنه الأيام المقبلة.