• الرئيس السيسي


توجه الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالعزاء للشعب المصري كله وأسر الضحايا في سيناء وتمنى الشفاء للمصابين.
وأضاف الرئيس السيسي - في كلمة وجهها إلى الأمة عبر التليفزيون مساء اليوم الجمعة - أنه تم إعلان حالة الحداد في مصر على هذا الحادث الأليم الغادر الخسيس الجبان الذي كان يهدف إلى تحطيم معنوياتنا وتدمير صلابتنا والتشكيك في قدرتنا".
وأكد أن هذا العمل الإرهابي يزيدنا صلابة وقوة وإرادة في أن نقف ونتصدى ونحارب الإرهاب ولن يزيدنا إلا إصرارا ووحدة وستقوم القوات المسلحة والشرطة بالثأر لشهدائنا واستعادة الأمن والاستقرار بمنتهى القوة خلال الفترة القليلة القادمة.. هذا هو ردنا بقوة في مواجهة هؤلاء الشرذمة المتطرفين التكفيريين.
وقال السيسي إن ما يحدث في سيناء هو انعكاس حقيقي لجهودنا في مواجهة الإرهاب الذي تحاربه مصر بمفردها ومصر تواجه الإرهاب نيابة عن المنطقة والعالم بالكامل، ولذلك فإن كل ما يتم هو محاولة لإيقافنا عن جهودنا في مواجهة الإرهاب ومحاولة لتحطيم إرادتنا وتحركنا لإيقاف المخطط الإجرامي الرهيب الذي يهدف إلى تدمير ما تبقي من منطقتنا.
واستطرد الرئيس السيسي قائلا: "نحن صامدون وسنتصدى وسنستمر وهذا العمل لن يزيدنا إلا إصراراً .
وخاطب الرئيس السيسي المصريين قائلا : "تأكدوا أن المعركة التي تخوضونها هي أنبل وأشرف معركة على الإطلاق في مواجهة الشر والأعمال الخسيسة وترويع الأمنين وفي مواجهة القتلة، وسنرى ربنا سيساعد من؟ ولابد أن تتأكدوا أن الله لن يخذل أهل الخير وسينصر أهل الخير ويدعمهم ويهزم أهل الشر والخراب والتدمير.
واختتم الرئيس كلمته بتوجيه العزاء مرة أخري لأسر الشهداء وتمنياته بالشفاء للمصابين، مؤكدا مرة أخري أن هذا الحادث لن يزيدنا إلا إصرار وقوة على مواجهة الإرهاب بكل قوة وعزم لا يلين.