• الإعلاميين العرب


قال الإذاعي الدكتور أحمد نور رئيس اتحاد "الإعلاميين العرب" إن الاتحاد يشيد بالدور التاريخي العربي الجاد والصارم ، من قبل مصر والسعودية والإمارات ومملكة البحرين واليمن و ليبيا وجزر المالديف ، ضد دولة قطر فى مواجهة كل من يساند الإرهاب ويهدد أمن المنطقة العربية ،مؤكدا أن هذا الدور العظيم يدل على القيادة الواعية الرشيدة المتبصرة لهذه الدول.
وأوضح أن من أهم الأسباب التي أدت إلى هذه الخطوة عدم الوعي السياسي لحكام قطر والسعي وراء الغرور القيادي والهيمنة غير المسئولة التي تتخللها مصالح وهمية مما أضرت بالدولة القطرية وبالشعب القطري،وأفضى إلى خلق أزمة سياسية عربية من شأنها عرقلة مسيرة الدولة القطرية التي اختارت ألا تكون عربية .
وأشار نور إلى أن الإعلام القطري عن طريق قناة الجزيرة كان أحد أذرع الدولة القطرية في التدخل في شئون الدول العربية الأخرى بنشر الأكاذيب ومساندة القيادات الإرهابية المحظورة دوليا وإعلاميا وبث أكاذيب مضللة للعالم عن المنطقة العربية بأكملها.
ويهيب اتحاد الإعلاميين العرب بباقي دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية بمساندة هذا الموقف العربي الجلل والوقوف صفا واحدا لمجابهة هذا العدوان وإنقاذ المنطقة العربية من مستوطنة الإرهاب والإرهابيين الذي يشكل سرطانا يسري ويتغلغل إلى جميع دول العالم وقلب المنطقة العربية.
وقال نور إن اتحاد الإعلاميين العرب قرر الإعداد لتنظيم الملتقى الإعلامي العربي لمجابهة التطرف والإرهاب وحق الشعوب في أن تحيا في سلام،بمشاركة نخبة من الإعلاميين العرب برئاسة الأستاذ الدكتور سامي الشريف أمين عام اتحاد الإعلاميين العرب ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق.