• القلق
  • طفل قلق


إعداد .. نيرفانا صافي

نيويورك - كشفت دراسة جديدة أجريت في جامعة"كاليفونيا" الأمريكية، عن وجود العديد من الآثار الإيجابية التي يمكن أن تنتج عن شعور الإنسان بالقلق.
فقد توصل الباحثون إلى دور القلق في تحفيز السلوك الوقائي، ويمكن أن يساعد في تجنب الكثير من الأحداث غير السارة.
وتؤكد الدكتورة "كاتى سوينى" أستاذ علم النفس في جامعة " كاليفورنيا" الأمريكية في دراستها أنه على الرغم من السمعة السلبية للقلق، إلا أن القلق ليس كله مدمرا أو غير مجد، فله فوائد تحفيزية.
فقد وجد الباحثون أن القلق يخدم كدليل أو تحذير من أن الوضع الخطير قد يتطلب العمل للتخلص منه، كما يحفز القلق الأشخاص على اتخاذ إجراءات وإيجاد سبل للحد من قلقهم.
وكان عدد من الأبحاث السابقة قد أشار إلى أن القلق يمكن أن يؤدي إلى سلوك صحي وقائي، فعلى سبيل المثال، القلق بشأن سرطان الجلد يمكن أن يكون مؤشرا لاستخدام واقية من الشمس.
وقال الباحثون، إنه من المثير للاهتمام أن هناك أمثلة على علاقة أكثر دقة بين القلق والسلوك الوقائي ، فالنساء اللواتي أبلغن عن قدر معتدل من القلق، مقارنة بالنساء اللاتي أبلغن عن مستويات منخفضة نسبيا أو عالية من القلق، هن أكثر عرضة للحصول على فحص تشخيصي لمرض السرطان.
كما وجدت الدراسة، أن القلق يمكن أن يفيد الحالة العاطفية للشخص وكذلك من خلال العمل كمعيار عاطفي في حالة الاستعداد للأسوأ.