• الاستعمار


كتب:أحمد صفوت - بوابة أ ش أ

شهد التاريخ الانسانى العديد من الكوارث البشرية والطبيعية أودت بحياة ملايين الابرياء وأحدثت دمارا واسع النطاق فى الممتلكات ، وفاقمت معاناة مئات الملايين من الاشخاص من بينهم عدد كبير من الاطفال والنساء .

وتبدو تلك الكوارث كشاهد عيان على بشاعة عدد كبير من الحكام الطغاة الذين ورطوا شعوبهم والبشرية فى مغامرات عسكرية غير محسوبة استمرت سنوات طويلة علاوة على غضب الطبيعة الذى خلف وراءه ملايين القتلى والمصابين والمشردين . ونستعرض من خلال التقرير التالي أهم الاحداث العالمية التي خلفت مئات ملايين من القتلى والمصابين عبر التاريخ :

1-الاستعمار الاوروبي للامريكتين..

عدد القتلى يقدر (ب 100 مليون) عندما أعلن الرحالة الشهير كريستوفور كولومبوس وجون كابوت وآخرون اكتشافهم قارة جديدة خلال القرن 15 ،كان ذلك بمثابة بداية عصر جديد للاوروبيين الذين رأوا في الارض المكتشفة جنة مليئة بالكنوز وموطنا جديدا ولكن العقبة الوحيدة التي كانت تواجههم آنذاك تمثلت فى السكان الاصليين.

وبناء على هذا تسارعت وتيرة الهجرات الاوروبية للهيمنة على الاراضي الجديدة خلال القرون المتعاقبة وقامت بإزهاق أوراح حوالى 100 مليون شخص من السكان الاصليين فى الامريكتين ، وحرمت من تبقى منهم على قيد الحياة من حقوقهم الاصلية وممتلكاتهم . ربما لا تكون جميع الوفيات نتيجة للغزوات الاوروبية أو المعارك التي خاضها الاوروبيون أمام السكان الاصليين لكن أيضا جاءت بعضها بسبب الامراض التي حملها الاوروبيون معهم.


2 - الحرب العالمية الثانية..


عدد القتلى يقدر (ب 72 مليون) اندلعت الحرب العالمية الثانية عام 1939 بين دول الحلفاء ( بريطانيا-فرنسا-الاتحاد السوفيتي السابق وانضمت إليهم لاحقا الولايات المتحدة ) ودول المحور(المانيا-إيطاليا -اليابان) وعكفت الدول المحاربة حينذاك على تطوير أنواع وأنماط جديدة من الاسلحة الفتاكة جوا وبحرا وبرا ، وهو ما يفسر تزايد اعداد القتلى مقارنة بضحايا الحرب العالمية الاولى .وقد تمكنت دول الحلفاء من الحاق الهزيمة بدول المحور.

3- الحرب العالمية الأولى ..

تعداد القتلى (60 مليون) برغم أن التاريخ الانساني حفل بالعديد من الحروب إلا أن الحرب العالمية الاولى تعد أحد أكثر الحروب ضراوة وخلفت وراءها ضحايا تقدر أعدادهم بنحو 60 مليون شخصا.

وتعددت الاسباب وراء اندلاع هذه الحرب وتشابكت ولكن يكفي القول بأن الامبراطوريات الاوروبية الاخذة في الاتساع عام 1914 شكلت تحالفين خاضا حربا شرسة للفوز بالهيمنة العالمية ما أدى إلى انقسام أوروبا على نفسها وجرت معها العديد من دول العالم لتغرق في بحر الفوضى الاوروبية وتسببت تكتيكات واساليب الحرب البالية في مقتل ملايين من الجنود ،فقد كان يؤمر الجنود الشباب على السير ببطىء أمام رشاشات العدو كنوع من الطعم.

4-حروب المغول ..

تعداد القتلى(60 مليون) نمت الأمبراطورية المغولية على حساب دماء البشرية لتكون ثاني أكبر أمبراطورية في التاريخ الانسانى من حيث المساحة بعد الامبراطورية البريطانية، فقد غار المغول تحت قيادة جينكيز خان على الاراضي ودول اسيا مزهقين أرواح الملايين وقضوا على الاخضر واليابس في الدول التي وقعت تحت سيطرتهم وتسببوا فى قتل حوالى 60 مليون شخص بالدول التى غزوها .

5-الاتحاد السوفيتي السابق ..


تعداد القتلى(49 مليون) يعد تعداد ضحايا حقبة الاتحاد السوفيتي السابق شاهدا أخر على جريمة ارتكبها نظام مستبد في حق الانسانية محاولا تغيير الهيكل الاقتصادي والمشهد المجتمعي في بلاده خلال فترة وجيزة من خلال فرض الهيمنة والبطش. وشهدت الفترة الممتدة من (1917-1953) مصرع ملايين الروس بسبب حروب أهلية أو انتفاضات أو مجاعات وجرائم أخرى. وربما يتحمل جوزيف ستالين ،الرئيس الراحل للاتحاد السوفيتي السابق ،هذه المسئولية الانسانية فقد كانت رغبته في بناء دولة جديدة والحفاظ على السلطة التي امتلكها مهما كان الثمن سببا رئيسيا في إزهاق أرواح الملايين من الابرياء .