• الغدة الدرقية


اعداد .. مدير تحرير / نيرفانا صافى

دراسة : المفروشات المنزلية الجديدة قد تسبب سرطان الغدة الدرقية

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن مواد كيميائية سامة تستخدم في جعل الأرائك ومختلف المفروشات المنزلية مقاومة للحرائق قد سببت ارتفاعا في حالات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.
وقال القائمون على الدراسة من جامعة ديوك إن مثبطات اللهب – وهي المواد الكيميائية المستخدمة لجعل المفروشات مقاومة للاشتعال- قد تكون السبب الفعلي لزيادة خطر إصابة مختلف أفراد الأسر بالمرض بعد تعرضهم لها من خلال الغبار المنزلي.
وأوضح الباحثون، وفقا لصحيفة /ديلي ميل/ البريطانية، أن المواد الكيميائية الموجودة في مثبطات اللهب تتفاعل مع هرمونات الجسم وتتسبب بأمراض عدة أبرزها سرطان الغدة الدرقية، مضيفين أن الأطفال هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.
وأشار الباحثون إلى أنه رغم القيود التي فرضت على استخدام تلك المواد الكيميائية بشكل كبير، فإن التدابير التي تم اتخاذها لم تحقق النتائج المرجوة حتى الآن.
وفي إطار الدراسة، قام الباحثون بتحليل الغبار المنزلي وعينات دم سحبوها من بعض المصابين بسرطان الغدة الدرقية، فاتضح لهم أن مثبطات اللهب أدت لزيادة معدلات الإصابة بسرطان الغدة الدرقية بنسبة 74% خلال السنوات العشر الماضية في بريطانيا.

مواقع التواصل الاجتماعي تشعر الأطفال بحالة من عدم الرضا عن حياتهم

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال الذين يقضون وقتا أطول في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي يشعرون بسعادة أقل بشأن حياتهم مقارنة بغيرهم.
و وجد باحثون من جامعة شيفيلد أن الأطفال الذين يقضون مزيدا من الوقت على مواقع مثل فيسبوك وسناب شات وواتس آب لا يشعرون بحالة من الرضا عن جميع جوانب حياتهم، مثل أدائهم المدرسي ومظهرهم وعائلاتهم.
و اكتشف الباحثون ، وفقا لصحيفة /ديلي ميل/ البريطانية، أن مواقع التواصل الاجتماعي تجعل الفتيات بشكل خاص ينتابهن شعور سلبي حيال مظهرهن، بينما تتسبب في شعور الصبية بسعادة اقل فيما يتعلق بصداقاتهم.. و قال الباحثون انه لا يمكن القول أن كل مواقع التواصل الاجتماعي سيئة، لكن ما يرغبون في توضيحه هو أنه كلما زاد استخدام الأطفال لهذه المواقع، كلما أصبحوا يشعرون بحالة من عدم الرضا فيما يتعلق بجوانب مختلفة من حياتهم بشكل عام.
و وجد فريق البحث أن قضاء ساعة واحدة فقط يوميا في تصفح مواقع التواصل الاجتماعي قد يقلل فرص شعور الطفل بسعادة كاملة بما يقرب من 15%.


طحالب" السبيرولينا" الطبيعية تجعل الجسم بكامل لياقته طوال اليوم

أشارت خبيرة التغذية الفرنسية سيلين موليه من جامعة "باريس"، فى أحدث دراساتها التى نشرتها فى مجلة / فام أكتويل / الفرنسية الأسبوعية، إلى أن طحالب /السبيرولينا/ الخضراء، الغنية بالبروتينات تحتوي على المواد الغذائية التى يحتاج إليها الجسم طول اليوم لذلك فهي تعطى الطاقة والحيوية.
وأوضحت الخبيرة أن طحالب / السبيرولينا / تعد علاجا لارتفاع الكوليسترول فى الدم كما أنها تساعد على تعاون النشاطات المختلفة فى الجسم مما يجعله فى كامل قوة ونشاط طوال اليوم .



الحيتان قادرة على التخلص مما تبتلعه بالخطأ دون التعرض لخطر الاختناق

اكتشف فريق من علماء الحيوان فى جامعة /برث/ بأستراليا أن الحيتان قادرة على التخلص من الكائنات التي تبتلعها عن طريق الخطأ وقد تتسبب لها في الاختناق بسهولة.
جاء ذلك أثناء تصويرهم لمجموعة من الحيتان ، حيث لاحظوا تصرفا غريبا لهذه الحيوانات، فقد لاحظوا تدفق المياه من فم الحيوان وبها أخطبوط، وبعضهم يضرب سطح الماء بفريسته، والبعض الآخر يلقي بفريسته على سطح الماء وذلك عدة مرات لمدة خمس دقائق.
وقام العلماء بالتركيز فى هذه الحركات لمعرفة السبب وراء عدم ابتلاعها الفريسة التى تهدد الحيوان بالاختناق، لذلك فهو يلفظها للخارج، فالفريسة ضخمة ولا يستطيع ابتلاعها فهو لديه زائدة غير مفصلية عند حلقه، تجعله قادرا على لفظ الفريسة إلى الخارج دون ابتلاعها، حيث أنها تسبب له حالة من الاختناق، لكن الذكاء يجعله يلفظها إلى الخارج فالحوت هو الحيوان الأذكى بعد الإنسان.

تقرير يحذر من تعرض ثلث البريطانيين لأمراض القلب بسبب الكسل

حذر تقرير بريطاني من أن ثلث البريطانيين يعرضون انفسهم لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبالتالي الوفاة المبكرة، بسبب كسلهم الشديد و عدم ممارستهم لأي نشاط بدني.
و أشار التقرير الصادر عن جمعية القلب البريطانية إلى أن قطاعا كبيرا من الشعب البريطاني يزداد خطر تعرضهم لهذه الأمراض بنسبة تصل إلى 35%.
كما وجد البحث الذي استند إليه التقرير أيضا، أن خطر الإصابة بأمراض القلب يظل قائما حتى بين الذين يمارسون الرياضة بشكل كاف، وذلك بسبب طول الوقت الذي يقضونه جالسين على مكاتبهم في العمل.
و ذكرت صحيفة /ديلي تليجراف/ البريطانية أن الحكومة توصي بممارسة البالغين لـ 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني المعتدل أسبوعيا، غير أن تقرير جمعية القلب البريطانية وجد أنه في بعض أرجاء الدولة، لا يحقق ما يقرب من نصف البالغين هذه التوصيات.
و يقدم التقرير الجديد أدلة أيضا تظهر أن ممارسة الرياضة قد لا تحمي البعض من خطر الإصابة بأمراض القلب نظرا لمكوثهم فترات طويلة جالسين على مكاتبهم.. و تشير تقديرات الجمعية إلى أن الرجل العادي في بريطانيا يقضي خمس حياته جالسا، بما يعادل 78 يوما في السنة، بينما تجلس المرأة في المتوسط 74 يوما في السنة.


السموم في الجسم تؤدي إلى الإرهاق المزمن

باريس في 11 أبريل/أ ش أ/ أوضحت خبيرة التغذية الفرنسية فاليرى أسبيناس، من جامعة /باريس/، أن السموم في الجسم تؤدى إلى الإرهاق المزمن، لذلك يجب التخلص منها عن طريق استبعاد الأطعمة المصنعة وتفضيل الخضروات والفاكهة التى تظهر فى كل فصل من فصول السنة علي هذه الأطعمة ، فعندما يتخلص الجسم من سمومه فإنه يسترد طاقته.
ونصحت الخبيرة باختيار الفاكهة والخضروات ذات اللون الأحمر حيث أنها غنية بمضادات الأكسدة الغنية بالجلوتين و هى مادة بروتينية توجد فى الدقيق و الأفضل التركيز على الأرز والحنطة السوداء و الذرة البيضاء مع شرب عصير العنب أو خليط الليمون مع الجنزبيل.


برنامج صحى فرنسي لمكافحة سرطان الثدى لدى المرأة فى الفئة العمرية ما بين 50 - 74 عاما

طرحت وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول توران، برنامجا جديدا لمكافحة سرطان الثدى فى فرنسا، أكثر أنواع السرطانات انتشارا فى فرنسا، حيث يودى بحياة 12 ألف سيدة سنويا.
ويدعو البرنامج الصحى الجديد - الذى طرحته الوزيرة مؤخرا - النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 50 -74 عاما بعمل / ماموجراف/ كل عامين لاكتشاف الأورام السرطانية، وكل عام بالنسبة للمرأة التى لديها خطورة متزايدة لتكوين هذه الأورام خاصة فى حالة وجود أي مصابة بسرطان الثدى في الأسرة .
كما يتضمن البرنامج الكشف المبكر علي السيدات اللاتى بلغن 25 عاما، ليس فقط لسرطان الثدى لكن لكل أنواع السرطان للوقاية، وسوف يطبق ذلك بداية من أول يناير 2018.


دراسة: المهدئات الأكثر شيوعا قد تعزز خطر الالتهاب الرئوى بين مرضى الزهايمر

حذرت دراسة طبية من تناول مرضى الألزهايمر للمهدئات الأكثر شيوعا مثل الفاليوم، وزاناكس، لدورها فى زيادة خطر الإصابة بالتهاب الرئوى، حيث كثيرا ما يعطى هؤلاء المرضى هذه الأدوية، والتى تنتمى إلى فئة "البنزوديازيبينات".. و تشمل فئة "البنزوديازيبينات"، عقاقير " زاناكس"، كلونانوبين ، فاليوم ولورازيبا، أتيفان .
واستعرض الباحثون في هذه الدراسة ما يقرب من 50 ألف مريض من مرضى الزهايمر في فنلندا. وكان متوسط عمر المرضى 80 عاما، وحوالي الثلثين من النساء.
ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر الذين تناولوا عقاقير تنتمى لفئة "البنزوديازيبينات " كانوا أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي بنسبة 30٪ أكثر من أولئك الذين لم يعطوا المهدئات.
وأشارت النتائج إلى أن خطر الالتهاب الرئوى كان الأعلى فى ألأيام الثلاثين الأولي من بدء تناول المهدئات .

دراسة : النساء اللاتي يعانين من اضطرابات هضمية هن الأكثر عرضة بمعدل الضعف للأناروكسيا

حذرت دراسة طبية من أن النساء اللاتى يعانين من اضطرابات هضمية قد يصبحن الأكثر عرضة للمعاناة من فقدان الشهية العصبى، لتصبح هذه الاضطرابات أكثر شيوعا بين النساء و المراهقين.
ووفقا للمعهد الوطنى لمرض السكر وأمراض الجهاز الهضمى والكلى ، تعد الاضطرابات الهضمية من اضطرابات الجهاز الهضمى الالتهابية التى تضر الأمعاء الدقيقة الناجمة عن تناول أطعمة تحتوى على مادة "الجلوتين".. ويؤثر هذا الاضطراب على شخص من بين كل 141 شخصا فى الولايات المتحدة ، أغلبهم من النساء .. يأتى ذلك فى الوقت الذى تؤثر فيه اضطرابات الأكل على ما لا يقل عن 30 مليون أمريكى ، إلا أن فقدان الشهية العصبى " الأناروكسيا"يعد الاضطراب الأخطر الناجم عن الاضطرابات المعوية ليودى بحياة نحو 1% من المرضى من النساء .
وقد قام الباحثون بجامعة " نيويورك" بفحص 17,959 سيدة ، تم تشخيص إصابتهن باضطرابات معوية خلال الفترة من 1969 – 2008 ، وبلغ متوسط أعمارهن 28 عاما.
وأشارت المتابعة إلى أن النساء اللاتى عانين من اضطرابات معوية كن الأكثر عرضة بنسبة 45% للمعاناة من فقدان الشهية