• أفلام الزمن الجميل


كتب .. محمد المعبدي

يعتبر الفن والثقافة والإعلام من القوى الناعمة التي تستخدمها الدولة صاحبة هذه القوى في الوصول بل والتغلغل إلى داخل المجتمعات التي تريد التكامل معها أو تحقيق مصالح سياسية أو اقتصادية أو ترابط اجتماعي وتبادل ثقافي.
وتنتهج مصر منذ انتخاب الرئيس عبدالفتاح السيسي سياسة التقارب مع دول القارة الإفريقية ، رغبة في دعم التعاون وتحقيق المصالح المشتركة ولكن التقارب المصري مع دول القارة لا يجب أن يقتصر على دبلوماسية القمة أو اللقاءات الرئاسية بمفردها بل يجب أن يليها فعاليات تنفيذية ولجان مشتركة ثقافية يكون من شأنها تفعيل التقارب مع هذه الدول وتحويله إلى واقع عملي ملموس وحقائق وأرقام.
ولا يحظى البُعد الثقافي بالاهتمام الكافي على النحو الذي يبرز أهميته وتأثيراته في الأبعاد الأخرى ، خاصة وأن مصر دولة بضاعتها الثقافة في الأساس .. وأن البُعد الثقافي يشكل ركيزة أساسية في صنع العلاقات الدولية، وكسر الحواجز الجغرافية ، والتاريخية، والسياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، بين الشعوب والدول بما يحقق المصالح الاستراتيجية للدولة بأقل تكلفة.
وعلى الرغم من وجود العديد من دور السينما في دولة زامبيا ، إلا أنه لا توجد أفلام مصرية وعربية يتم عرضها من خلال هذه الدور.
وأكد سفير مصر في زامبيا ومندوبها الدائم لدى تجمع الكوميسا السفير رجائي نصر ضرورة تفعيل مجال السينما وخاصة الدراما التليفزيونية بين الطرفين ونقل الواقع المتبادل بين مصر وقارتها الإفريقية وإنتاج أعمال مشتركة تتناول العلاقات المصرية الإفريقية وتعبر عن الآمال والطموحات المشتركة بين الطرفين.
واقترح السفير نصر ترجمة بعض الأفلام الروائية والمسلسلات باللغتين الإنجليزية والفرنسية وتقديمها كهدايا لاتحادات الإذاعة والتلفزيون الإفريقية أسوة بما تفعله الصين والهند اللتان غذتا أجهزة التلفزيون والإعلام في إفريقيا .. مشددا على أهمية تنظيم مهرجان شامل للفنون الإفريقية في القاهرة يضم الأفلام الروائية والتسجيلية، والرقصات التقليدية يتم من خلاله عرض لأشهر الكتب التي تعمل على تقارب الثقافات والحضارات الإفريقية.
وطالب بتحسين مستوى المادة الإعلامية التي تقدم من خلال القنوات المصرية .. مؤكدا ضرورة حسن الاستفادة من القنوات التي تقدم برامجها باللغتين الإنجليزية والفرنسية مثل قناة "النيل نيوز" والتي يمكن بثها على القمر الذي يغطي منطقة الجنوب الإفريقي لسهولة التقاطها ولتكون خير دعاية عن مصر.
وأوضح أنه يتم التقاط 4 قنوات خاصة بالتلفزيون المصري في زامبيا ولكن البث غير متواصل طوال أيام السنة ويحتاج إلى أطباق بأقطار كبيرة (لا تقل عن 3 أمتار) يتم استخدامها فقط لالتقاط القمر الذي يبث من خلاله القنوات الفضائية المصرية، وهو مرتفع الثمن، فلا يجد إقبالا واسعا في زامبيا بينما يتم التقاط قنوات عدة دول عربية على القمر الصناعي في جنوب المحيط الهندي والذي يحمل مئات من القنوات الأجنبية ويسهل التقاطه بأطباق لا تتعدى نصف متر.