• الحضارات الرومانية


عرف العالم القديم والحديث حضارات متعددة ومتنوعة صنعت التاريخ الانساني ورسمت مستقبل أجيال متعاقبة ولاتزال تشكل حتى الأن ركيزة الامم ومكمن فخرها لما كرسته من نهضة عمرانية وثقافية وحضارية أثرت ذاكرة التاريخ الانساني وتعد مزارات سياحية تدر العوائد وتستفيد منها الاجيال الحالية .


وربما بمجرد السؤال عن أهم أوأشهر الحضارات الانسانية سيطرأ على ذهن القارىء اسم الحضارة الفرعونية أوالرومانية أو اليونانية وغيرها من الحضارات العظيمة ،لكنه ربما يغفل وجود حضارات همجية ومخيفة شوهت معاني الانسانية وأذلت الانسان لما انطوت عليه معتقدات وممارسات وحشية لا تمت للانسانية بصلة وتقشعر لها الابدان مثل:أكل لحوم البشر عند حضارة الماوري أو سحل البشر وحرقهم وتقديمهم قرابين للالهة عند حضارة الآزاتيك أو قطع رؤوس والتباهي بها كما فعل الكلتيون. وهذه قائمة بأشهر 10 حضارات مخيفة عرفها الانسان عبر التاريخ

ونستعرض فيما يلى الجزء الثانى من الامبراطوريات المارقة:


6-الأمبراطورية الرومانية

برغم من كونها واحدة من أعظم الأمبراطوريات التي عرفها التاريخ الإنساني لما تضمنته من نهضة ثقافية وعمرانية وحضارية إلا إنها لم تخل من بعض الملامح القاتمة والمخيفة حيث عادة ما كان يجبر العبيد والمجرمون وأخرون لخوض قتال ضد أحدهما الاخر حتى الموت ضمن فاعليات العاب المصارعة بغرض التسلية والترفيه .

ويعد أحد أشهر أسوأ الإباطرة الذين عرفهم العالم نيرون،ذلك الإمبراطور الروماني الذي استهدف أبناء الديانة المسيحية في القرن 64 قبل الميلاد ومارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب من سحل وضرب حتى الموت والحرق وتعريضهم للكلاب الضالة

7-قبائل الاباتشي

مجموعة من قبائل الهنود الحمر؛ السكان الاصليين لأمريكا الشمالية،لم يعرف أبناء هذه القبائل الخوف يوما ،برعوا في فنون القتال بالاسلحة البدائية من العظام والحجر والسكاكين وسلخ جثامين أعدائهم .
لطالما مثلت قبائل الاباتشي مصدر إرهاب ورعب في جنوب غرب أمريكا الشمالية حتى أن الجيش الأمريكي عجز عن القضاء عليهم في كثير من الاحيان .يتولى المنحدرون من نسل هذه القبائل الان تدريب القوات الخاصة في الجيش الأمريكي كيفية القتال اليدوي.

8- الفايكينج ..


غزاة الشمال اسم يطلق على قبائل من النرويج والسويد والدنمارك غارت واستكشفت العديد من دول أوروبا بدءا من القرن ال8 وحتى القرن ال11 ميلاديا.شكلوا مصدر إرهاب وترويع لسكان أوروبا واشتهروا بشراستهم وقوتهم الجسمانية ومهارات لا تضاهى في فنون القتال .

قدسوا الحروب لدرجة جعلت المؤرخين يعتبرون الحروب في عصر الفايكنج بمثابة ديانتهم الرئيسية فكان لديهم اعتقاد راسخ بأن جميع البشر لديهم هدف أوحد في الحياة وهو القتال حتى الموت

. 9- آكلوا لحوم البشر يعد الماوري السكان الاصليين لنيوزيلندا قبل وصول المستعمرين الاوروبين .يعد الجانب الاكثر إخافة ورعبا في هذه الحضارة اعتقاداتها القاضية بأن أكل لحوم أعدائهم سيجعلهم أكثر قوة ومهارة قتالية.فقد اعتادوا ممارسة أكل لحوم البشر خلال الحروب والمعارك التي خاضوها على مدار تاريخهم.
وفي أكتوبر من عام 1809 هجم أبناء قبيلة الماوري على سفينة أوروبية انتقاما من سوء معاملة أحد أعضاء القبيلة على يد الاوروبيين وقاموا بقتل 66 شخصا ممن كانوا على متن السفينة وحملوا جميع القتلى والاحياء من الركاب إلى الشاطىء حتى يتم أكلهم.

10-النظام في كوريا الشمالية

يعد فكر النظام الحاكم في كوريا الشمالية على مدار أجيال متعاقبة وهووسه بتعزيز قدرات بلاده العسكرية مقابل تجويع شعبه إرهابا وترويع في حد ذاته،فمن يتم ضبطه وهو يسرق الطعام أو يعبر الحدود يتعرض للاعدام فورا.
وفي كوريا الشمالية فقط يعتبرالرئيس الحاكم منقذ العالم بأجمع.ويشكل النظام الحاكم في بيونج يانج تهديدا خطيرا على العالم على صعيد الإرهاب النووي على وجه الخصوص لما يمتكله من ترسانة نووية ضخمة وكونه نظام شمولي استبدادي أشبه بنظام جوزيف ستالين وينذر بإشعال فتيل حرب إقليمية خطيرة في ظل تهديداته المتوصلة بضرب كوريا الجنوبية وأهداف أمريكية بأسلحة نووية