• ذوبان الجليد
  • ارتفاع مستوي سطح البحر


إعداد .. نيرفانا صافي

واشنطن - ذكرت دراسة لوكالة أبحاث الفضاء الأمريكية "ناسا" أن مستوى سطح البحر قد يرتفع بحلول عام 2100 كما كان يقدر سابقًا نتيجة لتغير المناخ.
ووفقا للنتائج التي توصلت إليها الدراسة التي نشرة بـ "مجلة الأكاديمية الوطنية للعلوم" فإن ارتفاع منسوب مياه البحر قد يزيد بمقدار 65 سنتيمترًا خلال الـ 80 سنة القادمة، ما يكفى لتسبب مشاكل كبيرة للمدن الساحلية.
وفسرت الدراسة هذا التسارع ، بأنه يرجع إلي زيادة معدلات ذوبان الجليد في جرينلاند والأنتاركتيكا، مستندة على نتائج الدراسة التي أجريت على مدار 25 عامًا، وبيانات الأقمار الصناعية الأوروبية.
وقال الباحثون "إن الاستقراء يفترض أن مستوى سطح البحر سيواصل تغيره في المستقبل ، كما كان عليه الحال خلال الـ 25 عامًا الماضية، ونظرًا للتغييرات الكبيرة التي نشهدها في الصفائح الجليدية اليوم، فان ذلك غير محتمل، ويؤدي إلى ارتفاع تركيزات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي للأرض الذي سيؤدي إلى زيادة درجة حرارة الهواء والماء، بما يعمل علي زيادة معدلات ذوبان الجليد الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع مستوى سطح البحر".

أ ش أ