• العقم


أظهرت دراسة حديثة أجريت فى كلية الطب جامعة "بنسلفانيا " الأمريكية – وسيتم استعراضها هذا الأسبوع أمام المؤتمر الطبى للجمعية الأمريكية للعلم الإنجابى، فى مدينة "سانت أنطونيو" - أن النساء اللاتى يعانين من العقم، هن الأكثر عرضة للوفاة.
وقام الباحثون في كلية الطب في جامعة"بنسلفانيا"، بتحليل بيانات أكثر من 78،214 من سيدة مسجلة فى "المعهد الوطنى لسرطان البروستاتا ، والرئة، والقولون ، والمستقيم ، وسرطان المبيض ، ليتم فحص التجارب بين عامى 1992- 2001 ، ثم تم تتبعهن لمدة 13 عاما، وأفادت المتابعة أن حوالى 14.5% من النساء عانين من مشاكل العقم.
وقالت الدكتورة "ناتالى ستنتر"، استاذ الغدد الصماء والعقم :" تشير الدراسة إلى وجود علاقة وثيقة بين العقم والصحة العامة فى السكان الذكور، وحتى الآن، العلاقة بين خصوبة المرأة وصحتها العامة لم يتم فحصها بقوة، وعلى الرغم من أننا لا يمكن أن نفسر العلاقة بين العقم والوفيات ، فمن الممكن أن حالة الغدد الصماء أو الاضطراب مع مرور الوقت، قد يؤدى إلى قضايا صحية طويلة الأجل مثل الأورام الخبيثة أو مرض السكر".
وفي تحليل البيانات، وجد الباحثون أن النساء اللاتى عانين من العقم كن أكثر عرضة بنسبة 10% للوفاة خلال فترة المتابعة ، مقارنة بالنساء اللاتى لم يعانين من العقم .. كما وجد أن مريضات العقم كن أكثر عرضة بنسبة 44 % للموت متأثرات بسرطان الثدى ، على الرغم من أن العقم لم يكن مرتبطا بمخاطر أعلى من سرطان المبيض أو بطانة الرحم .. وكانت النساء اللاتى عانين من العقم أكثرعرضة للوفاة متأثرات بمرض السكر النمط الثانى بنسبة 70% ، مقارنة بالنساء اللاتى لم يعانين من العقم .
وشدد الباحثون على أن النتائج تثير تساؤلات هامة حول الآثار طويلة الأجل للعقم ، وعما إذا كان العقم شرطا أساسيا يهيىء الفرد للمعاناة من مشاكل صحية متزايدة.