• سلطة


إعداد.. نيرفانا صافى

تناول طبق السلطة بدون زيت نهائيا مفيد للصحة

قالت خبيرة التغذية الفرنسية فرجينى دولاباتوع في جامعة باريس، أن تناول طبق السلطة المليء بالخضروات الطازجة من طماطم وخيار وفلفل بجميع ألوانه بالإضافة إلى الجرجير والجزر وحفنة من اللوز بدون زيت نهائيا، مفيد للصحة، كما أنه يساعد على إنقاص الوزن لأنه يعطي إحساسا بالشبع.
وأشارت الخبيرة إلى إمكانية تبديل الزيت بنبات الأكاسيا (ينتمى لمجموعة كبيرة من النباتات تنتمى عائلة البازلاء والفاصوليا وتنمو وتتكاثر في معظم الأقطار الدافئة)، فهي مكونة من الألياف الغذائية المشبعة.
وتؤكد الخبيرة الفرنسية أهمية تناول معلقتين كبيرتين من زيت الزيتون يوميا لدعم الأحماض الدهنية التي يحتاج إليها الجسم.



تناول الحليب قد يكون مضيعة من الوقت إذ لم ننتبه لفيتامين (د)

قد يبدو الأمر غريبا.. حرصك على شرب الحليب بصورة منتظمة لحماية عظامك، قد يكون مضيعة من الوقت!!.. فقد ظل الحليب لعقود طويلة مصدرا هاما وحيويا للكالسيوم لضمان صحة أفضل، إلا أنه ليس كذلك بسبب نقص فيتامين (د)، والذي يعد ناقلا ضروريا لامتصاص العظام للكالسيوم، لذلك ، فإن شرب الحليب دون فيتامين (د) قد لا يشكل أي فائدة تذكر.
فقد كشفت دراسة أجريت بجامعة نيويورك، أسباب نقص فيتامين "د" في الهند، لتوقف الكثير من الهنود عن التعرض لأشعة الشمس الهامة والضرورية في الصباح الباكر، ولطبقة "الميلاتونين" التي تغطي البشرة ولا تسمح بدخول أشعة الشمس المحملة بفيتامين (د).
وقال الدكتور آشيش شودرى، جراح عظام، " أن تدعيم الحليب بعنصر الكلسيوم لمضاعفة حماية العظام من الكسور والهشاشة، قد يكون مضيعة من الوقت لنقص مستويات فيتامين (د) في الجسم أو لقلة التعرض لأشعة الشمس المصدر الرئيسي والهام للفيتامين، بينما نقصه في الجسم قد يؤدي للعديد من المشاكل الصحية في مقدمتها اضطراب وظائف المناعة الذاتية، التهاب المفاصل، العقم، أمراض الجلد، وأمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام.


دراسة: الراغبات في قوام رشيق عليهن مصادقة مرتادات الصالات الرياضة

نصح باحثون، الأشخاص الراغبين في الحصول على جسم متناسق بمصادقة الأشخاص الذين يستمتعون بممارسة التمرينات الرياضية، وأوضحوا أن ذلك هو السبيل الأفضل للحفاظ على رشاقة الجسم لأن ارتياد صالات الرياضة أمر معد.
وكشفت دراسة - هي الأولى من نوعها - أن الإبقاء على ممارسة النشاط الرياضي مع الآخرين يشجعك على الجري بشكل أسرع ولمسافة أطول ومن ثم حرق المزيد من السعرات الحرارية.
وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن هذه الأنباء ربما تكون سيئة بالنسبة للرجال لأن ذلك ينطبق على السيدات فقط؛ حيث أنهن يتلقين الحافز من بعضهن البعض بعكس الرجال.
وقال الدكتور كريستوس نيكولايدس، الباحث بمعهد ماستاشوسيتس للتكنولوجيا: "لقد وجدنا أن ممارسة الرياضة أمر معد، والنتائج تشير إلى أن استراتيجيات التداخل الاجتماعي ربما تنشر تغيير السلوك في الشبكات الاجتماعية".
وأوضح أنه في المتوسط عندما يجري صديق لك لمسافة كيلومتر إضافي فإنه يحفزك على الجري لمسافة 300 متر إضافية.


موجات مخ المريض قد تساعد في علاجه من اضطرابات ما بعد الصدمة

رصدت دراسة حديثة، نشاط المخ وترجمة بعض تردداته إلى نغمات صوتية، يعاد تشغيلها مرة أخرى إلى المرضى من خلال سماعات الأذن، ما يساعد على تقليل أعراض اضطراب ما بعد الصدمة بين المشاركين في الدراسة.
ووفقا للأبحاث الحديثة، فإن استخدام التكنولوجيا للموجات الدماغية الخاصة بالمريض قد تقدم أملا جديدا ضد اضطرابات ما بعد الصدمة صعبة العلاج، وأكد العلماء في جامعة فاينبرج الأمريكية، يمكن أن يتطور اضطراب ما بعد الصدمة كرد فعل على حدث مرعب مثل الحرب، الكوارث الطبيعية، الاعتداء الجنسي والعنف الجسدي أو الصدمات الأخرى، فالأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة قد يكون يعانون من القلق لفترة طويلة والكوابيس وغيرها من أعراض تغيير الحياة.
ويقول الدكتور ماير بيلسن، رئيس مركز الصحة السلوكية للمحاربين القدامى - التابع لجامعة فاينبرج - "لا تكفي العلاجات التقليدية لعلاج اضطراب ما بعد الصدمة في كثير من الأحيان لمعالجة هذا الوضع الصعب، مشيرا إلى أن العديد من الأشخاص لا يستطيعون تحمل العلاج والتوقف قبل أن يستفيدوا من الفوائد الكاملة.
وشملت الأبحاث التي أجريت في هذا الصدد 18 مريضا، أكملوا في المتوسط نحو 16 جلسة متتالية يوميا لما أسماه الباحثون من حلقات صوتية تحفيزية، رصدت نشاط المخ للمرضى وترجمة بعض ترددات المخ إلى نغمات صوتية، تم نقلها بعد ذلك إلى المرضى عن طريق سماعات الأذن.
وقال الدكتورتشارلز تيجيلر، أستاذ علم الأعصاب بجامعة فاينبرج - في سياق الدراسة المنشورة بالعدد الأخير من مجلة "الطب النفسي" - إن المخ يعيد تقويم أنماطه نحو تحسين التوازن ويقلل فرط التوتر ويمكنه الاسترخاء عند الخضوع لسماع ترددات المخ الخاصة به بواسطة سماعات الأذن، مضيفا بعد الجلسات، أكد ما يقرب من 90% من المرضى حدوث انخفاض في أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.



تطوير اختبار دم يوفر علاجا أسرع لسرطان الرئة

نجح فريق من العلماء الأمريكيين في تطوير اختبار جديد يوفر علاجا أسرع لسرطان الرئة، يحدد "الطفرات القابلة للتنفيذ" في غضون 72 ساعة، ما يؤدي إلى تقليل الفترة الزمنية الموجهة للتشخيص وصولا للعلاج الأمثل.
واستطاع العلماء بجامعة نيويورك الأمريكية، تطوير اختبار دم جديد لتحديد طفرة جينية محددة بين المرضى بسرطان الرئة، للحصول على خيارات علاجية أفضل.
ويتميز الاختبار الجديد بخصائص للكشف عن الطفرات الحيوية لتطوير الأورام، ويمكن إجراؤه بسرعة، حيث يوفر نحو 94% من النتائج في غضون 72 ساعة من سحب عينة الدم، مقارنة بالاختبارات التقليدية التي قد تستغرق أسابيع حتى نتحصل على نتائج يعتمد عليها، مما يؤثر في العلاج.
ويمكن استخدام بعض الطفرات الجينية لتحديد المرضى الذين قد تكون لديهم حساسية أو مقاومة لنوع معين من علاجات السرطان، مثل عامل نمو البشرة، أو الطفرات التي تؤدى إلى حساسية للأدوية.
ويعتمد اختبار الدم الحديث على استخدام طريقة حساسة للغاية للكشف عن طفرة الجينات التي تقوم على تقسيم الحمض النووي إلى قطرات من الدم للكشف عن الطفرات الحمض النووي في الورم السرطاني، لتحديد متغيرات الحمض النووي.


النظام الغذائي عالي الدهون والكربوهيدرات يسبب التهابات المفاصل والهشاشة

حذر باحثون من أن تناول الوجبات عالية الدهون والكربوهيدرات قد يسبب مشكلات والتهابات في المفاصل.
وقال الباحثون - وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية - إن الوجبات السريعة تضعف من المفاصل ما يؤدي إلى التهابات مؤلمة في المفاصل وهو أكثر أنواع هشاشة العظام انتشارا في المملكة المتحدة.
من جانبه، قال المشرف على الدراسة البروفيسور تشياو إن "نتائج الدراسة تشير إلى أن النظام الغذائي ليس مجرد ما نستهلكه من الطعام فقط وإنما هو يرتبط بشكل كبير باحتمالات الإصابة بهشاشة العظام"، وأضاف "لقد خلصنا إلى أن النظام الغذائي الذي يحتوي على كميات بسيطة من الكربوهيدرات إضافة إلى 20% من الدهون المشبعة ينتج عنه تغييرات مثل الإصابة بالهشاشة في الركبة".
وبحث علماء بجامعة كوينزلاند، في آثار الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون المشبعة على المفاصل، وشملت الدهون (زيت جوز الهند والدهون الحيوانية فضلا عن الكربوهيدرات البسيطة)، وأوضح البروفيسور تشياو أن رواسب الأحماض الدهنية المشبعة في الغضروف تغير من عملية التمثيل الغذائي وتضعف الغضروف، ما يجعله عرضه لضرر مما يؤدي إلى هشاشة العظام المؤلمة.


الماء من العناصر الهامة لمساعدتك على التخلص من الشد العضلي

قالت مارى فيليب، خبيرة أغذية بجامعة باريس - فى أحدث دراسة نشرتها بمجلة "فام أكتويل" الفرنسية الأسبوعية - إن شرب الماء بكمية 2/1 لتر كل ساعة وألا تتعدى حرارته نحو 25 درجة مئوية، بواقع مقدار صغير كل 15 دقيقة، يساعدك على التخلص من الشد العضلي والتقوس والانحناء.
وأشارت الخبيرة الفرنسية، إلى أن تناول العناصر الغذائية الغنية بالبوتاسيوم والماغنسيوم والمعادن الأساسية وفى مقدمتها الفاصوليا البيضاء، والعدس، والفول، واللوز، الفستق ، يخلص العضلات من الشد العضلي، ويسهم الكلسيوم - الموجود في منتجات الألبان - في حماية العضلات من الشد العضلي.




ممارسة المرأة للرياضة بمفردها يعطيها الإحساس بالحرية والثقة بالنفس

أثبتت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الفرنسيين في جامعة باريس، ونشرت نتائجها بمجلة "فام أكتويل" الفرنسية الأسبوعية، أن ممارسة المرأة لرياضة الجري بمفردها دون أن يكون معها أحد لتشجعها على ذلك - أيا كان عمرها - يجعلها تكتسب روحا معنوية مرتفعة وجسما قويا و إحساسا بالحرية والانتصار على نفسها.
وينصح الباحثون، المرأة بممارسة رياضة الجري دون أن تأخذ رأى الآخرين لتتمتع بفوائد هذه الرياضة دون غيرها على الجسم.


القنب الطبي قد يخفض فرص حدوث نوبات الصرع بمعدل النصف

كشفت دراسة طبية حديثة عن دور جزيء "كانابيديول" المتواجد في نبات "القنب"، في العمل على خفض نوبات الصرع بين الأطفال، خاصة ممن يعانون من متلازمة "لينكوس – جاستوت"، (نوع من الصرع يصعب علاجه)، وغالبا ما يعاني مرضى هذه المتلازمة من أنواع متعددة من نوبات الصرع، بما في ذلك، النوبات التي تحدث تغيرات في العضلات، ما يسبب انهيارها، فضلا عن النوبات التي تصيب المريض بفقدان الوعى المؤقت والتشنجات في كامل أجزاء الجسم.
أجرى الباحثون في مستشفى أطفال بولاية أوهايو الأمريكية دراستهم على 225 مريض متلازمة "لينكوس – جاستوت" متوسط أعمارهم 16 عاما، تم تتبعهم لنحو 14 أسبوعا، وتناول المشاركون جرعات أعلى من 20 مللي جرام من جزيء "الكانابيديول" يوميا، وجرعة أقل من 10 مللي جرام منه يوميا، فضلا عن جرعات من عقار وهمى وعقاقيرهم الطبية المعالجة لحالاتهم.
وأظهرت نتائج الأبحاث أن ما يقرب من 40% من مرضى متلازمة "لينكوس – جاستوت" شهدوا تراجعا بنسبة بلغت 50% في أعراض نوبات الصرع بعد أن أخذوا "الكانابيديول" في هيئة سائلة، مقارنة بنحو 15% من المرضى الذين أخذوا عقارا وهميا..
وقد تراجعت الأعراض بنسبة 37 % فقط لدى المشاركين الذين تناولوا جرعة أقل من "الكانابيديول" ، كما تراجعت أعراض المرض بنسبة 17% فقط بين من تناولوا عقارا وهميا.
وقال الدكتور أنوب باتيل - في بيان صحفي - "أظهرت الدراسة أن الكانابيديول يؤكد نتائج واعدة ومبشرة، وأنه يقلل من أعراض متلازمة "لينكوس – جاستوت"، ليصبح فعالا بين المرضى من الأطفال، وهو ما يعد أمرا هاما لصعوبة علاج هذه النوعية من الصرع بشكل تام".
ومن المنتظر أن تعرض نتائج الدراسة خلال الاجتماع السنوي الـ69 للأكاديمية الأمريكية لعلم الأعصاب المزمع عقده في مدينة "بوسطن" الأمريكية خلال الفترة من 22 إلى 28 أبريل الجاري.

الانفعالات وحسن التعامل مع الآخرين ليس قاصرا على الإنسان فقط بل الحيوان أيضا

أظهرت دراسة أجراها العالم البريطاني البروفسور دونالد بروم في جامعة كمبريدج البريطانية، أن بعض الحيوانات مثل البقر لديها أحاسيس وانفعالات كالتي يعرفها الإنسان؛ فهي لديها حس مرهف، فبالرغم من أن لديها قرونا إلا أنها لا تستخدمها في ضرب الآخرين.
كما أنها تتمتع بالذكاء فعندما تقف أمام بوابة مغلقة تقوم بفتحها بواسطة الفم لعلمها أن غذاءها وراء هذا الباب، لذلك فهي تحاول فتحه لتحصل على طعامها بنفسها دون الحاجة إلى الآخرين لمساعدتها.
أ ع أ
/أ ش أ/


دراسة: شرب عصير البنجر قبل ممارسة الرياضة يعزز من أداء وظائف المخ

أظهر عدد من الدراسات الحديثة التأثير الإيجابى للنشاط البدني على كفاءة أداء وظائف المخ، خاصة في مراحل لاحقة من الحياة، فقد توصلت دراسة طبية حديثة إلى إمكانية تعزيز وظائف المخ عن طريق شرب عصير "البنجر" قبل ممارسة الرياضة.
ووجد الباحثون أن كبار السن الذين يتناولون عصير "البنجر"قبل الانخراط في ممارسة نشاط رياضي ما بين معتدل ومكثف، تمتعوا بزيادة نشاط مراكز الاتصال في المخ المرتبطة بوظائف الحركة ، مقارنة بالبالغين الذين لم يتناولوا عصير البنجر قبل ممارسة الرياضة.
ويقول الدكتور جاك ريجيسكي، رئيس قسم الصحة والعلوم بجامعة ويك فوريست الأمريكية، إن زيادة اتصال مراكز المخ لدى البالغين الذين تناولوا عصير البنجر كان مشابها لنوعية الاتصال بين مراكز المخ لدى البالغين الأصغر سنا.
وعزا ريجيسكي - خلال البحث المنشور في عدد أبريل بمجلة "علم الشيخوخة" - فوائد البنجر إلى محتواه المرتفع من النترات، الذي يتحول عند استهلاكه إلى أكسيد النتريك الذي يلعب دورا هاما في خفض ضغط الدم وزيادة تدفق الدم إلى مراكز المخ المختلفة لزيادة كفاءة وظائفها.



ممارسة الرياضة تجنب كبار السن الإصابات المرتبطة بحوادث السقوط

حذرت دراسة طبية من أن كبار السن هم أكثر عرضة لخطر الإصابات المرتبطة بالسقوط بسبب كثافة العظام والكتلة العضلية التي تتضاءل مع مرور الوقت، مؤكدة أهمية ممارستهم للرياضة بصورة منتظمة لتجنيبهم الإصابات الناجمة عن حوادث السقوط.
وقال الدكتور كريستوفر سيامانا، أستاذ الأمراض الباطنة في مركز ولاية بنسيل هيرشي الطبي، إن أكثر من 800 أمريكي يتعرضون لكسور في الفخذ يوميا، بسبب حوادث السقوط.
وغالبا ما تتطلب الإصابات الناجمة عن السقوط التدخل الجراحي أو العلاج الطبيعي و الدوائي، وفي كثير من الأحيان يفقد كبار السن قدرتهم على المشي.
ويعتقد الباحثون أن العديد من كبار السن يمكنهم تجنب هذه المشاكل بتجنب السقوط وتقوية العظام عبر تناول الأدوية، أو أن تجعل نفسك أقل عرضة للسقوط عن طريق ممارسة الرياضة، أو بتبني الخيارين، مشيرين إلى أن رياضة المشي والأنشطة الهوائية الأخرى يمكن أن تعزز صحة القلب، كما يمكن أن تساعد برامج تدريب القوة أيضا كبار السن على اكتساب كتلة العضلات و تحسين توازنهم.


إحباط محاولة تهريب ثعابين البحر من هولندا للصين

أحبط المسؤولون في مطار "سيخيبول" الهولندي بالعاصمة أمستردام محاولة تهريب ثعابين البحر "الأنقليس" بعدما عثروا على 36 كيسا بلاستيكيا تحتوي على صغار الثعابين، مخبأة في حقائب سفر كانت متجهة للصين.
وذكر مجلس سلامة المنتجات الهولندية في بيان، أن الأكياس يبلغ وزنها 72 كجم وكان من الممكن أن تجلب 115 ألف يورو إذا وصلت لهدفها.
ونقل موقع "دتش نيوز" الهولندي الإخباري عن البيان أنه ألقى القبض على رجل وامرأة أثناء فحص الحقائب في المطار هذا الأسبوع، مشيرا إلي أن ثعبان البحر الأوروبي معرض لخطر الانقراض ويعتبر من الأنواع المحمية منذ عام 2009، ووفقا لبعض التقديرات تقلصت أعداده بنسبة 90%.