محمد فؤاد سراج الدين

صاحب قرار رفض الإنذار البريطاني يوم 25 يناير سنة 1952، عندما كان وزيرا للداخلية، وقامت الشرطة المصرية بمقاومة الدبابات والمدافع الإنجليزية أثناء محاولتها اقتحام مديرية الأمن بالإسماعيلية، ولم يستسلم رجال الشرطة حتى إمتلأ الموقع بدماء الشهداء، ليصبح هذا اليوم عيدًا سنويًا للشرطة المصرية. كما أنه أصدر قوانين العمال عام 1943 وقانون النقابات العمالية وقانون عقد العمل الفردى ـ وقانون الضمان الاجتماعى وقانون إنصاف الموظفين وقانون الكسب غير المشروع كذلك أصدر قانون تنظيم هيئات الشرطة. كما أمم البنك الأهلى الانجليزى لتحويله إلي بنك مركزي ونقل أرصدة من الذهب من الولايات المتحدة إلي مصر، قام بـ تمويل حركة الفدائيين في منطقة القناة بالمال والسلاح في الفترة من 1951 إلى 25 يناير سنة 1952 وهو الذي اقترح مجانية التعليم وكان وراء قيام الوفد بإلغاء معاهدة سنة 1936، وبدء حركة الكفاح المسلح في منطقة القناة ضد قوات الاحتلال البريطانى وأيضًا فرض الضرائب التصاعدية علي كبار ملاك الأراضي الزراعية عندما كان وزيرًا للمالية سنة 1950. ولد فؤاد سراج الدين باشا فى 2 نوفمبر عام 1911، وهو ينتمي لعائلة سراج الدين وهى عائلة مصرية وفدية، وعمل وكيلًا للنائب العام ومحاميًا في الفترة من 1930ـ 1935، ثم انضم للهيئة الوفدية عام 1935 والهيئة البرلمانية في عام 1936 ثم وزيرًا للزراعة في 31 مارس سنة 1942 وأصبح عضوًا في الوفد المصري عام 1946 وكان زعيمًا للمعارضة الوفدية في مجلس الشيوخ 1946 ثم سكرتيرًا عامًا للوفد عام 1949 ووزيرًا للمواصلات في يوليو سنة 1949 في وزارة حسين سرى الائتلافية ووزيرًا للداخلية في 12 يناير سنة 1950 وفي نوفمبر من نفس السنة أضيفت إلى مهامه وزارة المالية ثم رئيسًا لحزب الوفد فى 1978. وتوفى يوم 9 أغسطس عام 2000 عن عمر يناهز 88 عام. الصورة الأولى :فؤاد سراج الدين ثم الملك فاروق ثم محمد حيدر باشا وزير الحربية وخلف الملك من اليمين أحمد حسنين باشا رئيس الديوان الملكى. الصورة الثانية : فؤاد سراج الدين مع فكرى أباظة فى مقر الوفد. الصور من أرشيف الصور أ.ش.أ – إعداد شيماء حسين.
  • 87406
    محمد فؤاد سراج الدين
    محمد فؤاد سراج الدين
تقييم (1 الى 5 )
Total Downloads (0)
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD