ذكري ميلاد أمير الصحافة المصرية ( محمد التابعي) - 1

ميلاد امير الصحافة ( محمد التابعي) هو بحق أمير الصحافة المصرية‏..‏ وشاهد علي فترة مؤثرة في تاريخ مصر‏..‏ قال عنه تلميذه مصطفي أمين‏:‏ كانت مقالاته تهز الحكومات وتسقط الوزارات كما انه لا يخاف ولا يتراجع‏,‏ هو محمد التابعي محمد وهبة المولود في 18 مايو 1896 في محافظة بور سعيد كاتب وصحفي مصري. درس التابعي بكلية الحقوق و بدأ حياته المهنية موظفاً في البرلمان المصري ، و كان لهذا السبب يكتب مقالاته في الأهرام و روزاليوسف تحت إسم مستعار هو “حندس” وكم أحدثت مقالاته أزمات سياسية ، و لكن عشقه للصحافة تغلب عليه فاستقال من وظيفته الحكومية و تفرغ للكتابة اشتهر التابعي بأنه صحافي يتحقق من معلوماته قبل نشرها. هوصاحب أسلوب ساخر عندما يهاجم ، فكان أسلوبه الساخر يتمثل في اطلاق أسماء هزلية على بعض الشخصيات السياسية المعروفة، وكان يكفى أن يشير التابعي في مقال إلى الاسم الهزلى ليتعرف القراء على الشخصية المقصودة . وإذا كان قد تأثر التابعي بشيء فإنه قد تأثر بفن الكاريكاتير السياسي والذي كان منتشرا بالدول الغربية, وأدخله في الصحافة المصرية من خلال الثنائية التي كونها مع فنان الكاريكاتير الأرمني الكبير صاروخان - تميز التابعى بأناقته ومن هنا جاء لقبه الأشهر "أمير الصحافة المصرية"، فكان معتادا على السياحة فى باريس وجنيف، وله ذوق رفيع فى اختياره لملابسه، ولم يكن ينزل إلا فى أغلى الفنادق العالمية،وهو الصحفى المصري الوحيد الذي رافق العائلة الملكة في رحلتها الطويلة لأوروبا عام 1937. أسس التابعي مجلة أخر ساعة عام 1934 .وفي عام 1941 سعى لتكوين أول نقابة للصحفين. - كتب التابعى 13 رواية بالإضافة لترجمة كتاب "مذكرات اللورد سيسل" فى العشرينيات، ومن أشهر مؤلفاته "من أسرار الساسة والسياسة"، وهى تعتبر السيرة الذاتية لأحمد باشا حسنين وكذلك "أسمهان تروى قصتها" بالإضافة الي العديد من الروايات الاخري. - تتلمذ علي يدة مصطفى وعلى أمين فى مجال الصحافة، وإحسان عبد القدوس فى مجال الأدب، والكاتب الكبير محمد حسنين هيكل فى مجال السياسة، ولكل منهم مكانته فى قلب وعقل أستاذهم كل من عاصر فترة التابعي يعرف جيداً قصة الحب التي ربطت بينه وبين و المطربة السورية أسمهان لدرجة أن التابعي حزن على وفاتها حزناً شديداً وقال: « السيدة الوحيدة التي أحببتها في حياتي ومازلت أحبها وسأبقى أحبها هي آمال الأطرش ( أسمهان ) » إلا أن قصة حبهما لم تكلل بالزواج وتزوج من السيدة هدى التابعي . توفي التابعي في الرابع والعشرين من ديسمبر عام 1976 عن عمر يناهز الثمانون عاما تاركا وراءه جيل من الكتاب والصحفيين الذين يدينون له بالفضل والتقدير الصورة الأولي : صورة من خطاب شكر وتقدير من مصطفى النحاس باشا لـ محرر روز اليوسف محمد التابعي عن خبرته فى الصحافة لمدة عشر سنين وذلك سنة 1933 وهذا الخطاب او الوثيقة معروضة فى مجلة روز اليوسف لسنة 1975 . الصورة الثانية : عزت العلايلي - فنان مصري ثم محمد التابعي مؤسس مجلة آخر ساعة أثناء حوار صحفي له فى منزله. الصور من ارشيف أ.ش.أ إعداد/ ريم زايد
  • 84851
    ذكري ميلاد أمير الصحافة المصرية ( محمد التابعي) - 1
    ذكرى وفاة أمير الصحافة المصرية ‘ محمد التابعي ‘
تقييم (1 الى 5 )
Total Downloads (124)
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD