الذكري 54 علي تحويل مجري النيل - 2

سد أسوان العالي أو السدّ العالي هو سد مائي على نهر النيل في جنوب مصر، أنشئ في عهد الرئيس جمال عبد الناصر و قد ساعد السوفييت في بناءه ، وقد ساعد السد كثيراً في التحكم على تدفق المياه والتخفيف من آثار فيضان النيل، يستخدم لتوليد الكهرباء في مصر، طول السد 3600 متر، عرض القاعدة 980 متر، عرض القمة 40 مترا، والارتفاع 111 متر،حجم جسم السد 43 مليون متر مكعب من إسمنت وحديد ومواد أخرى، ويمكن أن يمر خلال السد تدفق مائي يصل إلى 11,000 متر مكعب من الماء في الثانية الواحدة. بدأ بناء السد في عام 1960 وقد قدرت التكلفة الإجمالية بمليار دولار شطب ثلثها من قبل الاتحاد السوفييتي. عمل في بناء السد 400 خبير سوفييتي وأكمل بناؤه في 1968، ثبّت آخر 12 مولد كهربائي في 1970 وافتتح السد رسمياً في عام 1971. تعود الفكرة الأولى لتشييد السد العالي للمهندس المصري اليوناني الأصل أدريان دانينوس التي تقدم بها إلى مجلس قيادة ثورة 1952، وبعد إجراء دراسات مصرية مستفيضة حول جدوى السد وأهميته تقدمت شركتان هندسيتان من ألمانيا أوائل 1954 بتصميم المشروع الذي راجعته وأقرته لجنة دولية فنية رفيعة المستوى تولت التدقيق في المواصفات الهندسية وشروط التنفيذ. وفى 16 مايو عام 1964، كانت مصر على موعد سجله التاريخ، حيث تم تحويل مجرى النيل لأول مرة إيذاناً بانتهاء المرحلة الأولى من بناء السد العالى،حيث تم إغلاق المجرى نهائيا وتحويل المياه إلى القناة الأمامية للسد العالى بطول 1950 متر مرورا بستة أنفاق رئيسية بطول 282 متراً وقطر 15 متراً للنفق الواحد، ليتم بذلك تغيير مجرى نهر النيل، هذا المشروع العظيم الذى ظل ساترا منيعا لمصر ضد أخطار الجفاف والفيضان، وساعد فى توسعة الرقعة الزراعية وتوفير الكهرباء، ليقف شاهداً على قدرة الشعب المصرى على اجتياز الصعاب وترويض النيل الجامح،و استمرت التجهيزات لتحويل مجري النيل لمدة 4 سنوات متتالية، حيث جاءت عملية تحويل مجرى النيل بنهاية المرحلة الأولى من إنشاء السد العالى والتى بدأت فى 9 يناير 1960 حتى 15 مايو 1964، حيث تم التجهيز لغلق المجرى المائى نهائيا عن طريق وضع كميات كبيرة من الصخور والأتربة من خلال سيارات النقل، وتم ترك فتحة عرضها 50 متراً لتسمح بمرور المياه، وفى يوم الاحتفالية تم ردم هذه الفتحة بالكامل وتحويل مجرى النيل عقب تفجير السد الرملى أمام وخلف السد العالى. وقد شارك الزعيم السوفيتي نيكيتا خروشوف مع الرئيس جمال عبد الناصر في حفل تحويل مجرى النيل يوم 14 مايو 1964 . الصورة الاولي: جمال عبدالناصر - رئيس الجمهورية العربية المتحدة وجلال معوض - مذيع مصرى ( الاول يمين ) يذيع الاحتفال بتحويل مجرى نهر النيل للسد العالى فى اسوان ثم عبدالله السلال - رئيس اليمن ثم عبدالسلام عارف - رئيس العراق ومحمد أحمد - سكرتير الرئيس والثانى من خلف المذيع عبدالعظيم فهمى - وزير الداخلية وخلفه عبدالحكيم عامر - نائب رئيس الجمهورية والقائد العام للقوات المسلحة. الصورة الثانية: لحظة تحويل مجري النيل . إعداد:شيماءالكاشف . تصوير: يوسف اسماعيل - ممدوح عبدالخالق. الصور من أرشيف أ.ش .أ
  • 84734
    الذكري 54 علي تحويل مجري النيل - 2
    الذكري 54 علي تحويل مجري النيل
تقييم (1 الى 5 )
Total Downloads (135)
وكالة انباء الشرق الاوسط © - تصميم وتطوير : GCSSD
Intellectual Property Rights reserved to GCSSD