• البدانة


طالب اتحاد التجزئة البريطاني الحكومة باتخاذ المزيد من الإجراءات الصارمة بشأن سبل مكافحة مشكلة البدانة المنتشرة في المجتمع ولا سيما بين الأطفال.
وقال الاتحاد إنه يجب على الحكومة أن تتجاوز الاتفاقات الطوعية إذا أرادت أن تحدث فرقا، والنظر في التدابير الإلزامية لضمان التزام المزيد من الشركات بجعل منتجاتها صحية.
وذكرت صحيفة "ذا جارديان" البريطانية أن مسؤولي الصحة في بريطانيا يطالبون مصنعي المواد الغذائية بجعل الأطعمة مثل رقائق البطاطس "الشيبسي" والبيتزا والمقرمشات وشطائر اللحم "البرجر" أكثر صحية، ويتوقع أن يصدر الوزراء "توجيهات قوية" حول كيفية الالتزام بالإرشادات الصحية بالنسبة للمنتجات الغذائية الشائعة بين الأطفال.
ويقول اتحاد التجزئة البريطانية، الذي يمثل العشرات من محال التجزئة الصغيرة وسلسلة المتاجر الكبرى، إن الحكومة بحاجة للتشديد من إجراءاتها في هذا الصدد.
ويأتي التركيز الجديد على مصادر السعرات الحرارية وتقليل السكر والملح في مكونات الأطعمة والحلوى، في الوقت الذي تستعد فيه الحكومة لإدخال ضريبة على المشروبات الغازية السكرية في العام المقبل، مدفوعة بقلق متزايد من ارتفاع معدلات البدانة بين الأطفال. ويقول خبراء الصحة إن أكثر من 40 ألف حالة وفاة سنويا مرتبطة بأشخاص يعانون بشدة من البدانة.