• صورة الطيب وبابا الفاتيكان


تقرير/نزار العطيفي
تحت شعار "رسول المحبة والسلام ورحلة البابا لمصر من أجل السلام والتعايش" استعدت مشيخة الأزهر لاستقبال بابا الفاتيكان فرنسيس في أول زيارة له لمصر وللأزهر منذ توليه مهامه، حيث من المقرر أن يكون فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين على رأس مستقبلي البابا بالمشيخة بعد ظهر اليوم لعقد لقاء موسع بين الجانبين قبل أن يلتقيا سويا فى ختام مؤتمر الأزهر العالمي للسلام.
ومن مصر بلد الأزهر والسلام وارض الأديان السماوية يطلق الأمام الأكبر وقداسة بابا الفاتيكان رسالة للعالم بأهمية التعايش والتعاون ونبذ العنف والدعوة للسلام من أجل البشرية جميعا وذلك فى ختام مؤتمر الأزهر العالمي للسلام، والذى بدأ أعماله أمس بمشاركة قادة دينين من مختلف دول العالم تعميقا لقيم الأديان السماوية.
وقد ازدانت الشوارع ومدخل مشيخة الازهر بلافتات الترحيب ببابا الفاتيكان فى أول زيارة لمصر والأزهر ووضعت أعلام مصر والفاتيكان وازدانت مداخل مشيخة الأزهر بعبارة // مصر ترحب برسول السلام // ومرحبا برسول السلام في مصر , ورحلة من اجل السلام فيما تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية والفنية بالمشيخة بما يتفق وأهمية وهيبة تلك الزيارة.
ورحبت الصفحة الرسمية للأزهر الشريف، عبر موقع التدوينات الصغيرة تويتر" بزيارة بابا الفانيكان بنشر مجموعة مقولات وكلمات له، إضافة إلى فيديوهات توثق ذكرى مرور 70 عاما من التعاون بين مصر والفاتيكان لنبذ العنف، تحت عنوان "لقاءات المحبة والسلام".
كما اهتمت الصفحة الرسمية للأزهر الشريف بزيارة بابا الفاتيكان وخصصت موقعا على صفحتها لمتابعة الزيارة وكذلك فاعليات مؤتمر الأزهر العالمي للسلام والذي يشارك فضيلة الأمام وقداسة البابا في ختام أعماله اليوم.
ونقلت صفحة الأزهر صورة لإقلاع طائرة البابا فرنسيس من إيطاليا فى طريقها إلى القاهرة فى زيارة رسمية تستغرق يومين. كما اهتمت الصفحة بمقالات وكلمات بابا الفاتيكان ومنها قول قداسته " يجب ألا تنقل الكراهية باسم الله، محبة الله مطلقة، لاحدود لها" و " لا يمكننا أن ننام بسلام فيما يموت أطفال من الجوع ويحرم المسنون من المساعدة الطبية".
ونقلت تعليقات مرحبة بشخص البابا وأهمية زيارته لمصر في تلك الظروف ومشيدة بالرسالة التي وجهها إلى مصر باعتباره رسول وفيلسوف السلام وترحيب مصر وشعبها ببابا المحبة على أرض الاديان السماوية فى مصر مشيرة إلى أهمية عودة الحوار بين الأزهر والفاتيكان لتعزيز دور الأديان فى نشر التسامح والتعاون بين البشر.
كما علقت الصفحة على صورة بدء زيارة البابا "رحلة من أجل السلام والتعايش.. بابا الفاتيكان البابا فرانسيس يغادر إيطاليا متوجها إلى القاهرة لحضور مؤتمر الأزهر العالمى للسلام".ونشرت الصفحة بعض مقتطفات عن سيرة بابا الفاتيكان الذاتية، وجهوده لتأصيل السلام والمحبة.
وكان الإمام الأكبر قد قام بزيارة للمقر البابوى بالفاتيكان فى مايو الماضى، ليعلن عودة الحوار بين الأزهر والفاتيكان بعد قطيعة استمرت 7 سنوات بعدها وجه الدعوة لبابا الفاتيكان لزيارة الأزهر اليوم في إشارة لتفعيل التعاون بين الطرفين .