• دراسة طبية


كشفت دراسة طبية حديثة، أن ثلثي أنواع السرطان، لا يمكن للإنسان أن يتفادى الإصابة بها، حتى وإن اتخذ إجراءات وقائية وحرص على اتباع نمط حياة صحي.
واكتشف علماء أميركيون أن أمراض السرطان تنجم في أغلب الحالات عن خطأ في الشيفرة الجينية، أثناء انقسام الخلايا، وفق ما نقلت صحيفة "تلغراف" البريطانية.
وتشكل الخلاصات العلمية الجديدة تفنيدا لوجهات النظر السائدة في حقل الطب، والتي تربط السرطان في أكثر الحالات بعامل الوراثة والبيئة المحيطة بالمصاب.
ويقول الباحث في مركز هوبكينغز سانتر للسرطان في الولايات المتحدة، كريستيان توماسيتي، "من المعروف، أننا مدعوون للابتعاد عن بعض الأمور التي تزيد عرضتنا للإصابة بالسرطان، لكن ما لا نعلمه هو أنه متى ما انقسمت الخلية العادية، ونسخت حمضها النووي كي تنتج خليتين اثنتين، ترتكب عدة أخطاء".
ويرجح الباحث أن تكون تلك الأخطاء بمثابة عامل قوي في الإصابة بالسرطان، قائلا إن الدراسة التي أجريت مؤخرا كشفت لأول مرة عن تبعات عدم نقل الحمض النووي بين الخلايا بشكل صحيح.
وتسعى الدراسة المنشورة في مجلة "جورنال ساينس"، إلى تفسير أسباب الإصابة بالسرطان وسط أشخاص يتبعون نظاما صحيا ولم يسبق أن أصيب أشخاص كثر في عائلاتهم بالمرض الخطير.
ونصحت الدراسة، بالاستمرار في الوقاية، بالنظر إلى تسبب العادات السلبية بإصابات كثيرة، مثل سرطان الرئة الذي يتفاقم احتمال الإصابة به حين يكون الشخص مدخنا.