• اليابان انتحار


أظهرت نتائج دراسة، أجراها خبراء وزارة الصحة والعمل والرفاه في اليابان، أن التكاليف الاقتصادية لظاهرة الانتحار في البلاد تتجاوز 459 مليار ين (حوالي 4.1 مليار دولار).
وذكر تقرير لقناة "إن إتش كيه" الوطنية، أن تقييم حجم الضرر الاقتصادي السنوي يعتمد على احتساب حجم المساهمة الاقتصادية لـ23 ألف شخص تتراوح أعمارهم بين 15-69 عاما، أقدموا في عام 2015 على فراق حياتهم بإرادتهم الحرة.
ولفتت القناة إلى أنه في عام 2005، تم في اليابان إنشاء "مقر وطني لمنع الانتحار"، ما أسفر عن انخفاض حجم الضرر الاقتصادي بـ 99 مليار ين (حوالي 900 مليون دولار)، مقارنة مع حجم الخسائر الاقتصادية في السنوات قبل عام 2005.
ووفقا للدراسة، وصل معدل الانتحار في عام 2015، إلى أدنى مستوى له منذ 18 عاما، وأن معظم حالات الانتحار من الذكور، وأنه من بين الأسباب الرئيسية التي دفعت الناس إلى الانتحار — المشاكل الصحية، المشاكل الاقتصادية والمشاكل والصعوبات داخل الأسرة.