• أبحاث طبية


ذكرت دراسة جديدة أن الرجال الذين يعانون من زيادة في الوزن في مراحل متأخرة من فترة المراهقة معرضين لخطر أكبر بالإصابة بسرطان الكبد في مراحل لاحقة من حياتهم.
ووفقا للدراسة – التي نقلتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية - فإن ما يزيد الأمر سوءا هو أنهم يصبحوا بذلك أكثر عرضة للمعاناة من أمراض أخرى خطيرة في الكبد –يكون العديد منها مهلك على الأغلب.
وقام الخبراء بفحص بيانات أكثر من 2ر1 مليون رجل سويدي ممن خضعوا للتجنيد الاجباري في الفترة بين عامي 1969 و1996، ثم مقارنتها بالسجلات الصحية لهم لتقييم ما إذا كان هؤلاء الرجال قد عانوا من أمراض خطيرة في الكبد.
وكشفت النتائج عن وجود 5 آلاف و281 حالة من أمراض الكبد الخطيرة من بينها 251 حالة اصابة بسرطان الكبد خلال فترة المتابعة- أي بعد عام من التجنيد الإجباري وحتى 31 ديسمبر 2012.
وخلص الباحثون – بقيادة الدكتور هانيس هاجستروم بمركز أمراض الجهاز الهضمي بمستفى جامعة كارولينسكا في ستوكهولم- إلى أن الرجال الذين يعانون زيادة في الوزن كانوا أكثر عرضة بحوالي 50 بالمائة لخطر الاصابة بسرطان الكبد في مراحل تالية من حياتهم.


مطعم للوجبات السريعة بالسويد يمنع سيدة من شراء وجبة لمتشرد

أكدت سيدة سويدية أنه تم منعها من شراء وجبة طعام لمتشرد من مطعم عالمي شهير للوجبات السريعة في العاصمة السويدية استوكهولم .
وكانت فيايا مارتنسون قد اقترب منها الرجل المشرد واستوقفها عند مطعم ماكدونالدز في جونجسجاتان هذا الإسبوع وطلب منها شراء طعام له.
وقالت فيايا لموقع "ذا لوكال" الإخباري الأوروبي إنها عندما وقفت هي والرجل أمام آلة الدفع رفض الموظف تقديم الخدمة لهما، قائلا إنه ليس مسموحا له ببيع الطعام لـ"المتشرد".
وتساءلت فيايا باستنكار شديد قائلة "كيف يحق لماكدونالدز أن يرفض بيع الطعام لشخص مثلي يكسب ماله الخاص بمجهوده و اختار تقديم الطعام لكائن بشري ؟ ماذ حدث للعدل وحقوق الإنسان في السويد ؟ ".
وأضافت بأنها أبلغت بأن الرجل يلتقط الطعام من الصواني التي يتركها الزبائن الآخرون، مشيرة بأن هذا ليس من المستغرب على أي شخص لا يجد طعاما يأكله، ومؤكدة أنها ليس لها علاقة بما كان يفعله قبل ذلك، هي فقط أرادت شراء طعام لكائن بشري جائع. وأشار الموقع بأن فيايا قامت بشراء وجبه لها ثم قدمتها للرجل على أية حال.
وقال كريستوفر جورنيرت كبير المشرفين في ماكدونالدز إن جميع الزبائن الذين يشترون الطعام في جميع مطاعمها هم في موضع ترحيب ويسمح لهم بإعطاء طعامهم لمن يختارونه.
وأشار إلى أن الرجل المذكور الذي كان سيطلب الطعام طلب منه مغادرة المطعم لأنه يضايق الزبائن وفي بعض الحالات كان يسرق الطعام مما جعل العديد منهم يشتكون منه.



خوذة إجبارية لراكبي الدراجات من الأطفال فى فرنسا

أصدرت جمعيات رعاية الأطفال في فرنسا تعليمات بضرورة ارتداء الأطفال الأقل من 12 عاما خوذة لحماية رؤوسهم عند ركوبهم دراجاتهم بداية من غد الخميس.
وقد حذرت الجمعيات الآباء الذين لا يلتزمون بهذه التعليمات بغرامة قدرها 135 يورو وذلك لحماية أطفالهم من أي حوادث.
ويرى المسئولون في هذه الجمعيات أن هذه الإجراءات جاءت متأخرة حيث أن هناك إلزام بها كان قد صدر في 2015 ولم يطبق حتى الآن.