• دواء جديد لعلاج الاكتئاب


لأول مرة منذ عقود ، حدد الباحثون دواءً جديدًا يمكنه علاج الاكتئاب الشديد بنجاح .. ووفقا " لمنظمة الصحة العالمية "، يؤثر الاكتئاب على حوالي 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ، مما يجعل هذه الحالة "السبب الرئيسي للإصابة بالمرض والعجز على مستوى العالم" .
وفي عام 2016 في الولايات المتحدة ، كان أكثر من 10 ملايين بالغ يعانون من نوبة اكتئاب كبرى واحدة على الأقل ، وما يقرب من 64 % من هؤلاء الأشخاص تعرضوا لضرر شديد في حياتهم نتيجة لذلك .. وعلى الرغم من انتشار وشدة هذه الحالة ، فإن العلاجات الحالية محدودة وغير فعالة في كثير من الأحيان ، حيث يعاني ما يصل إلى 30 % من الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب شديد من مقاومة العلاج .. وعلاوة على ذلك ، فقد اقترحت بعض الدراسات أن مضادات الاكتئاب قد يكون لها مجموعة من الآثار الجانبية غير المتوقعة ، مثل زيادة خطر الإصابة بالسكتة القلبية والنوبة القلبية أو الوفاة المبكرة .
الآن ، جدد بحث جديد الأمل في علاج الاكتئاب الشديد من خلال عقار مضاد للاختلاج يدعى" إيزوجابينى " ezogabine " .. فقد قام العلماء فى كلية ايكان للطب في ماونت سيناي في مدينة نيويورك بإختبار 18 مشاركا كانوا يعانون من نوبة اكتئابية كبيرة لكنهم لم يتناولوا أي دواء.
وقال الدكتور"جيمس مورود"، مدير برنامج اضطرابات المزاج والقلق في كلية الطب في إيكان :" بالنسبة للبحث الجديد، استقى الدكتور مورو وزملاؤه من إحدى دراساتهم السابقة ، حيث أظهروا أن عقار" إيزوجابينى " نجح في علاج أعراض تشبه أعراض الاكتئاب لدى الفئران.
وقد تمكن هذا العقار من فتح قناة "البوتاسيوم" فى الدماغ ، وهي منطقة تساعد فى علاج الإكتئاب .
وفي الدراسة الجديدة ، قام الدكتور مورو وفريقه بإعطاء ما يصل إلى 900 ملليجرام من عقار "إيزوجابينى" ، شفويا ، لـ 18 شخصًا يعانون من اضطراب اكتئابي كبير لمدة 10 أسابيع .. وباستخدام ماسحات التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفية ، قام الباحثون بفحص مسارات الدماغ قبل المشاركين في العلاج وبعدها ، وكانوا يتطلعون لمعرفة ما إذا كان هذا الدواء له أي تأثير على أنظمة المكافآت الخاصة بأدمغتهم.
وكشفت الدراسة أن عقار إيزوجابينى أدى إلى انخفاض بنسبة 45 % في أعراض الاكتئاب ، كما تم قياسه من خلال النشاط في دائرة المكافأة في الدماغ.