• الخراف


اعداد ..مدير تحرير: نيرفانا صافى


عالم أحياء: الخراف تتعرف على وجوه البشر

اكتشف عالم الأحياء والسلالات الحيوانية الفرنسى إيف كريستى بجامعة " باريس"، أن الخراف والنعاج والحملان لديها القدرة على التعرف على وجوه البشر، بل والتعرف على أقرانها من الخراف، كذلك الحال بالنسبة للنعجه والحمل.
وأشار العالم الفرنسى إلى أن هذه القدرة على التعرف على وجوه الآخرين مهمة فى الحياة الاجتماعية التى يعيشها هذا الحيوان مع غيره فى المزرعة، مما يجعله قادرا على التفرقة ما بين الحيوانات المتجانسة بعضها مع بعض، وبين أى غريب يدخل عليهم فى المزرعة بل أنهم يصابون بنوع من الرعب من هذا الغريب مما يصعب إعادة تأقلمه على العيش مرة أخرى فى الجماعة .



بعض البروتينات قد تسبب البدانة عن طريق التدخل مع آلية عمل الدهون البنية

أكدت أحدث الأبحاث أن الدهون فى الجسم لا تعد كلها سيئة ومضرة، بل هناك الدهون البنية التي تعمل على تعزيز آلية عمل التمثيل الغذائى، وإنتاج الطاقة لمساعدة الجسم على التكيف مع درجات الحرارة الباردة، وتوصلت الأبحاث الحديثة إلى أن المستويات العالية من بروتينات معينة قد تزيد من فرص البدانة عن طريق كبح عمل إنتاج الطاقة من الدهون البنية.
وتشير الأبحاث إلى تخزين أجسامنا للطاقة فى شكل دهون، وعادة تنقسم الدهون إلى نوعين رئيسيين: الدهون البيضاء والدهون البنية، بالإضافة إلى ذلك، هناك نوع ثالث من الدهون يمكن أن تتطور من الدهون البيضاء مشكلة " الدهون البيج" يمكن أن تتشكل من قبل تفعيل تعزيز المحفزات، وتختلف الدهون البيضاء والبينة فى وظائفها، فالدهون البيضاء تعمل بصورة أساسية فى تخزين الطاقة على هيئة الدهون الثلاثية، وهو نوع من الدهون التى عادة ما تتواجد فى الدم، وتسهم بصورة مباشرة فى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكر فى حال ارتفاعها بمعدلات غير طبيعية، أما الدهون البنية، تعمد على إطلاق هذه الطاقة عن طريق توليد الحرارة أثناء التعرض لمصادر الحرارة الباردة لتولد الحرارة اللازمة لتدفئة الجسم.
كما أكدت الأبحاث وجود اختلافات هيكيلية بين أنواع الدهون المختلفة ، فالدهون البنية والبيج لديها المزيد "الميتوكوندريا" المعنية بتحويل الطعام إلى طاقة ، أما الدهون البيضاء لديها كميات أقل من " الميتوكوندريا"و الأوعية الدموية .. هذا ، وتعتبر الدهون البنية والبيج أكثر صحة .
وقد أظهرت الأبحاث الجديدة – التى نشرت فى عدد أبريل من مجلة " السكر"- أن المستويات المرتفعة من بروتين خاص ، يعرف بإسم ####(ID1 ) #### يعمل على تقليل الآثار الإيجابية لإنتاج الطاقة من الدهون البنية والبيج .. وأوضح الدكتور" ساتيا أندى" أستاذ علم الأحياء الجزيئية فى"مركز جورجيا للسرطان" التابع لكلية الطب جامعة " جورجيا" الأمريكية ، أن برويتن ####(ID1)#### يعمل على مضاعفة مخاطر الإصابة بالبدانة و مرض السكر .


وظيفة السكرتارية تتلاشى في هولندا بسبب تكنولوجيا المعلومات

بدأت وظيفة السكرتارية تتلاشى في هولندا بعد أن أصبحت تكنولوجيا المعلومات تقوم بأغلبية مهام الأعمال الإدارية.
وذكرت صحيفة "تليخراف" الهولندية أن عدد الأشخاص العاملين في مهنة "سكرتير" في البلاد تقلصت إلى النصف منذ مطلع القرن الجديد لتصل إلى 40 ألف وظيفة، مشيرة إلي أن الأسبوع الجاري يتم الاحتفال رسميا بـ "يوم السكرتارية" ولكن لم يتبق سوى عدد قليل للاحتفال بهذه المناسبة.
وقال فريك كالكهوفن من وكالة التوظيف الحكومية للصحيفة إن واحدا من كل خمسة يعملون في وظيفة سكرتير أو سكرتيرة فقدوا وظائفهم منذ عام 2013 ، مشيرا إلي أن الوكالة ستنشر هذا الأسبوع أرقاما جديدة تبين كيف تختفي الوظائف الإدارية بسبب استخدام تكنولوجيا المعلومات. وفي قطاع البنوك أيضا، تضررت المناصب الإدارية بشدة بسبب نظم التشغيل الآلية.



رئيس لجنة مكافحة الفساد بماليزيا يطالب الحكومة بإعلان الفساد العدو الأول للبلاد

قال رئيس لجنة مكافحة الفساد في ماليزيا داتوك ذو الكفلي أحمد إن أحد أسباب تفشي الفساد واستغلال النفوذ هو فشل أجهزة تنفيذ القوانين في القيام بالمسؤوليات الموكلة إليها.
وأضاف المسؤول الماليزي، وفقا لصحيفة "نيو سترتيس تايمز" الماليزية أن اللجنة تريد من الحكومة إعلان الفساد وإساءة استخدام السلطة على أنها العدو رقم واحد للبلاد.
وأشار مفوض اللجنة إلي أن ضباط إنفاذ القانون في مجال مكافحة الفساد إلى جانب الشخصيات من ذوي النفوذ والسلطان يسهمون في استشراء القضايا السلبية بما فيها المخدرات والمهاجرين غير الشرعيين وتسرب الإيرادات الوطنية فضلا عن قضايا الحدود والجرائم المالية والقمار والبغاء.
وأكد ذو الكفلي خلال جلسة حوار مع أعضاء مجلس الشيوخ بالبرلمان أمس أن مثل كل هذه القضايا تشوه صورة الدولة في أعين العالم، مطالبا الأعضاء بالتحلي بالشجاعة ودعم اللجنة في حث الحكومة على إعلان الفساد العدو رقم واحد في البلاد.




علماء أمريكيون يطورون جهازا يعمل بالطاقة الشمسية لسحب المياه من الهواء الجاف

قد يصبح فى المستقبل القريب أمرا واقعا أن تسحب كل المياه اللازمة لاحتياجاتك المنزلية من الهواء ، حتى وإذا كنت تعيش فى الدول ذات المناخ الجاف أو الصحراوى ، وذلك فعل وقوة الطاقة الشمسية.
وبات هذا المستقبل قاب قوسين أو أدنى، مع نجاح فريق من العلماء الأمريكيين في جامعة " ماساتشوستس"الأمريكية، فى سحب لتر ماء من الهواء يوميا، فى الدول التى تقل فيها نسبة الرطوبة عن 20% وهو المستوى الشائع فى المناطق القاحلة.
وطور العلماء جهاز أطلقوا عليه "حاصد المياه" باستخدام إطارات معدنية عضوية انتجت من قبل " معهد ماساتشوستس" للتكنولوجيا ، فيما أوضح الباحث عمر ياغى وهو من المشاركين فى تطوير الجهاز " أن هذا الجهاز يمثل إنجازا كبيرا فى تحدي استخلاص المياه من الهواء والرطوبة المنخفضة، حيث لا توجد طريقة أخرى للقيام بذلك فى الوقت الراهن، إلا باستخدام طاقة إضافية، ومزيلات الرطوبة الكهربائية فى المنزل، ليتم إنتاج المياه بتكاليف باهظة".
وكشفت الأبحاث التى أجريت على الجهاز المطور، أنه في ظل ظروف تتراوح ما بين 20 – 30 % من الرطوبة يمكن سحب 2,8 لتر من الماء من الهواء خلال فترة تبلغ 12ساعة، بتكلفة إجمالية لم تتعد 2,2 دولار، وقد أكدت الاختبارات الأولية التى أجريت على الجهاز فاعليته فى استخلاص المياه من الهواء.
وشدد العلماء على أهمية هذا الجهاز فى المناطق والدول التى تعانى من الجفاف، ليعمل بالطاقة الشمسية لتوفير احتياجات الأسرة من المياه بأقل التكاليف الممكنة.



تحليل جينيوم الورم السرطانى من شأنه تحسين فرص تشخيصه لدى 7 % من المرضى

أوضحت الدراسة التى أجراها فريق من الأطباء الفرنسيين المتخصصين فى أمراض السرطان فى معهد جوستاف روسي في فرنسا، برئاسة الدكتور فابريس أندريه، أنه من الضرورى وضع خريطة للتغيرات الجينية لدى مريض السرطان قبل اختبار العلاج الذى يصوب إتجاه الخلايا التى منيت بالأورام السرطانية.
وتمكن الفريق البحثى من تحديد ما بين 5 إلى 10 جينات فى الخلايا التى تصاب بالورم السرطانى لتحديد العلاج المناسب، وتعد هذه هى الخطوة الأولى فى العلاج المستهدف، حيث قام الأطباء بإجراء التجربة التى أطلق عليها اسم موسكاتو، ليتم رصد 1035 مريضا من البالغين يعانون من أنواع مختلفة من السرطان مثل: سرطان الرئة، والجهاز الهضمى، والمثانة و الرأس و العنق، وقد أجريت لهم جراحة لاقتطاع نسيج حى لفحصه مجهريا على حوالى 948 حالة وعمل صورة لجزيئات الورم لدى 843 حالة، ليبين لدى 411 مريضا أن الورم يحمل تغيرا يمكن من خلال استهدافه أن يتم تطوير علاج فعال له.



مسح : مرض شاجاس " القاتل الصامت " تحديا رئيسيا للصحة العامة فى أمريكا اللاتينية

أظهر أوسع مسح أجري من نوعه، شمل ما يقرب من 5000 شخص ولدوا فى أمريكا اللاتينية ويقيمون فى " لوس أنجلوس"، أن 1,24% ممن خضعوا للاختبارات، ظهرت عليهم نتائج إيجابية لمرض " شاجاس"، وهى عدوى طفيلية يمكن أن تتسبب فى العديد من الأضرار الصحية المهددة لصحة القلب فى حال عدم معالجته مبكرا، وهذا المرض يعد أحد الأسباب الرئيسية وراء هبوط عضلة القلب فى أمريكا اللاتينية.
وهذا المسح هو الأول من نوعه الذي يجرى في "مركز الوقاية ومكافحة الأمراض"، حيث يصاب نحو 300.000 شخص بالمرض فى الولايات المتحدة، ويعد طفيل" المثقبية كروزى" هو الطفيل الرئيسى المسبب لمرض " شاجاس"، وينتقل عن طريق لدغ حشرة البق المتواجدة فى جميع أنحاء الأميريكتين، فيما يتعرض حوالى 30 % من المصابين لتطوير اضطرابات قلبية وهضمية أو عصبية خطير، إلا أن المرض لا ينتقل من شخص إلى آخر.
وقال الدكتور شيبا ميماندى مدير مركز التميز لمرض "شاجاس" فى مركز "أوليف فيو – أوكلا" الطبى فى واشنطن، إن أقل من 1% فقط من المصابين بالعدوى يتلقون العلاج لمرض "شاجاس"، حيث يتعرض المرضى دون علاج لخطر"الموت الصامت"بسبب قصور فى وظائف القلب.
وتظهر الدراسة التى أجريت فى هذا الصدد الحاجة إلى إجراء أبحاث مماثلة فى عدد من الدول التى تعانى من انتشار المرض، مع التأكيد على الأهمية الحاسمة فى الكشف المبكر عن المرض الذى يعد تحديا كبيرا للصحة العامة.






اكتشاف جيل جديد من الفيروسات العملاقة فى محطة لتطهير المياه فى النمسا

فيينا فى 18 أبريل/أ ش أ/ عثر فريق من الباحثين الدوليين أثناء تطهير وتنقية المياه فى مصنع لمعالجة المياه فى منطقة /كلوسترينوبرج/ فى النمسا، على نباتات - التى عادة ما تنمو فى الطين حول المصنع – بالإضافة إلى مجموعة من الفيروسات العملاقة مما دفع العلماء إلى التخلص منها.
وقام العلماء بإجراء تحليل جينى لهذه الفيروسات قبل فحصها بالميكروسكوب وقاموا بجمع أجزاء من الحمض النووى لمعرفة نوعية هذه الفيروسات العملاقة والتى تمثل الجيل الرابع من هذه الكائنات الحية التى تعيش بجانب الخلايا الحالية من البكتيريا القادرة على إنتاج البروتينات من خلال الكود الجينى الذى يضم الأحماض الأمينية الموجودة فى البروتينات .
أ ع أ
/أ ش أ/



دراسة : المزيد من الأمريكيين يعانون من أزمات نفسية خطيرة أكثر من أى وقت مضى

واشنطن فى 18 أبريل/أ ش أ / أظهرت دراسة طبية معاناة ما يقرب من 3,4% من الأمريكيين من حالات اكتئاب وقلق، ليصبح الكثير منهم غير قادر على الحصول على المساعدة الطبية التى يحتاجونها.
وخلص تقييم للبيانات الصحية الاتحادية التى تم تسجيلها إلى معاناة نحو 8,3مليون أمريكى بالغ – بواقع 3,4% - من إجمالى تعداد السكان فى الولايات المتحدة ، من أزمات نفسية خطيرة.
وقالت الدكتورة " جوديث فايسمان" الباحثة الرئيسية والمشرفة على الدراسة ، ورئيس كلية الطب جامعة " نيويورك "، أن المرض العقلى آخذ فى الارتفاع بين الأمريكيين، في الوقت الذى تشهد فيه معدلات الانتحار زيادة مطردة ، فى ظل تراجع الخدمات الطبية والنفسية المقدمة لرعاية المرضى العقليين لتزداد سوءا .. مضيفة ، أن هذه الزيادة من المحتمل أن يكون هذا ناجم عن حالة الركود الكبير الذى بدأ أواخر عام 2007 ، وهو وقت ملىء بالضغوط وتسبب بأضرار عاطفية ونفسية بالغة الخطورة على الأمد الطويل .. لذلك ، يعانى مئات الآلاف الأمريكيين من أزمات نفسية خطيرة ، وهو مصطلح يشمل حالات اليأس ، العصاب العام وصولا بالظروف التشخيصية مثل الاكتئاب ، القلق .



زهرة "الخالدة" تعمل على إنتاج الكولاجين ومضادات الأكسدة لتنشيط الدورة الدموية

قالت خبيرة التجميل الفرنسية ومديرة التسويق في شركة "سانوفلور" الفرنسية، مارى لين سوريه إن زهرة "الخالدة" المنتجة لمضادات الأكسدة تعد صديقة للجلد، لإنتاجها كميات وفيرة من الكولاجين الذى يحمى الجلد و يجدد أنسجته، مشيرة إلى أنها قادرة على تنشيط الدورة الدموية لتسهيل عملية التخلص من الفضلات وتجديد الخلايا.
وأشارت الخبيرة الفرنسية إلى أن الكريم المستخلص من هذه الزهرة يساعد على إزالة علامات الشيخوخة التى تظهر على الوجه كما له تأثير على البقع البنيه التى تظهر على الوجه وتفتيح الوجه.


معرض لإلقاء الضوء على لوحة "أولجا" الزوجة الأولى للرسام الأسبانى " بيكاسو"

يقام حاليا فى متحف بيكاسو بالعاصمة الفرنسية معرض لإلقاء الضوء على أهم أعمال الفنان الأسبانى العالمى بابلو بيكاسووالذي يستمر حتى 3 سبتمبر القادم، والتى ساهمت زوجته أولجا، في إلهامه بها.
وتركت أولجا وهي راقصة بالية روسية ، بلدها واستقرت مع بيكاسو فى فرنسا خلال 10 سنوات، هى فترة زواجهما التى أنجبت خلالها ابنها "بول"، حتى انفصالهما فى 1935.
ويلقي المعرض الضوء على اللوحات الفنية التى رسمها بيكاسو فى هذه الفترة من حياته التى اتسمت بالهدوء والطمأنينة وألهمته فيها أشهر لوحاته ومنها البورتريه الذى رسمه لها ومقتطفات من حياتهما اليومية فقد ظل على علاقة بها حتى وفاتها .